منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية)

منتدى الدكتور محمد جابر يرحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عيوب ومخاطر استخدام الحاسوب فى التعليم.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد محمد يوسف مرسي



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 23/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: عيوب ومخاطر استخدام الحاسوب فى التعليم.   الإثنين أبريل 23 2012, 00:34

معايير تقويم برامج الحاسوب التعليمية
1- كثافة التفاعل بين المستخدم وبين البرنامج ( ويقصد به مدى ما يسمح به البرنامج للمستخدم من المشاركة الإيجابية بمختلف درجاتها أثناء عمل البرنامج، ويتمثل ذلك في اختيار الدراس بالضغط على زر الإجابة الصحيحة أو تسجيل صوته أو بكتابة استجابة أو بالرجوع الى معجم الكتروني و غير ذلك من أشكال التفاعل الذي لا يجعل المستخدم مجرد مستمع سلبي).
2- درجة الانغماس الذي يقدمه البرنامج ( ويقصد بهذا الأمر مدى ما يقدمه البرنامج من مواقف حياتية حقيقية تجعل المستخدم ينغمر في جو طبيعي بحيث يشعر أنه في مواقف حياتية طبيعية وليست مصنعة، ويتم ذلك عادة بالإكثار من اعتماد البرنامج على لقطات الفيديو والصور المتحركة والتسجيلات الحقيقية لمواقف مأخوذة من واقع الحياة اليومية للأفراد والجماعات)
3- كثافة التدريبات وتنوعها ( ويقصد به كمية التدريبات اللغوية التي يوفرها البرنامج ومدى تنوعها حتى تبعد الملل عن المستخدم، وكذلك يقصد بها مدى شموليتها بحيث تغطي جميع المهارات اللغوية )
4- عدد المهارات التي يستهدفها البرنامج إذ إن بعض البرامج يحصر نفسه في تعليم بعض المهارات ويترك البعض الآخر .
5-كيفية تقديم التدريبات ( ويقصد بها الطرق أو الأساليب التي يستخدمها البرنامج في تقديم التدريبات التي تستخدم في اكتساب المهارات من حيث أسلوب العرض و التدرج ومدى الاستفادة من خواص الحاسوب الفنية في تأليف هذه التدريبات).
6- دقة وضوح الإرشادات المقدمة للدارس في كل درس وتدريب ( ويقصد بها درجة وضوح الإرشادات المتوفرة للمستخدم في البرنامج و مقدمة النصوص والتدريبات حتى يتبين دوره في التعامل مع المحتوى ).
7- قدرة المستخدم على التحرك داخل البرنامج ( ويقصد بها مساحة الحرية المسموح بها في الاختيار بين مجموعة بدائل, وقدرة المستخدم على التحرك من شاشة إلى شاشة والانتقال من درس إلى آخر أو من تدريب إلى آخر بسهولة ويسر).
8-مدى ما يقدمه البرنامج من تعزيز الإجابات الصحيحة ( التغذية الراجعة ) ( ويقصد به موقف البرنامج من إجابات المستخدم في حالتي الخطأ والصواب ومدى ما يقدمه من إرشادات أو إجابات لتصحيح مسار الطالب في البرنامج قبل تراكم الأخطاء واستفحالها).
9- تقديم البرنامج تقرير عن أداء المستخدم ( ويقصد بها أن البرنامج يحتفظ بسجل عن أخطاء الدارس أثناء تعامله مع البرنامج و مدى تقدمه فيه، ثم يحتفظ بتقرير أداء يمكن للطالب أو المدرس الاطلاع عليه متى طلب هذا منه . ويمكن للطلاب والمعلمين والباحثين الاستفادة من تصنيف الأخطاء وتحليلها والاستفادة من نتائجها).
10- عدد المستويات التي يتضنمها البرنامج.( ويقصد به مدى شمولية البرنامج لكافة المستويات ).
11- مطابقة التدريبات والنصوص للأهداف المنشود تعليمها.( ويقصد بها أن التدريبات والأنشطة والامتحانات المستخدمة في البرنامج يجب أن تطابق الأهداف التي يستهدفها البرنامج الحاسوبي. فكثير من التدريبات تصمم لقياس مهارة محددة ثم تنحرف التدريبات عنها لقياس مهارة أخرى) .
12- نوع التعليم المقدم في البرنامج (موجّه أو حر) ( ويقصد به ما إذا كان المستخدم مقيدًا في السير في مسار محدد وضعه له مؤلفو البرنامج أو أن له حرية الاختيار والحركة حسبما يقرر هو، وهذا يندرج تحت مفهوم التفرع
13- مدى الاستفادة من خواص الحاسوب (الصوت – الصورة – الفيديو – الوصلات- التكرارية – التفاعلية – التعزيز – التصحيح – درجة الصعوبة – تنوع الأنشطة – رسم لمسار تعلم مستخدم البرنامج) ( ويقصد به مدى استغلال إمكانات الحاسوب وخواصه المتطورة يومًا بعد يوم في تحقيق أكبر قدر من الاستفادة اللغوية وفي تأمين درجة عالية من التشويق والجذب لنفوس المستخدمين) .
14- التدرج في الطرح ومراعاة تقدم الدارس ( ويقصد به أن تسلسل النصوص والتدريبات بحيث يكون التعليم في مستوى أعلى من مستوى المستخدم بدرجة واحدة وهذا ما ينادي به بعض الباحثين مثل كراشن وآخرون
15- مدى توفر خدمات مثل (معجم – مترادفات - أضداد – ترجمة- ) ( ويقصد به مدى ما يقدمه برنامج الحاسوب من خدمات جانبية للمستخدم مثل وجود مسرد في نهاية كل درس أو وحدة, أو معجم لترجمة الكلمات, أو قوائم مترادفات أو ترجمة فورية تظهر للكلمة إذا ضغط المستخدم مرتين أو غير ذلك من المواصفات )
16- توفير خاصية حل المشكلات .( ويقصد به ما يشتمل عليه البرنامج من حل ألغاز ومشكلات تتطلب تفكيرًا عميقًا يكون له الأثر في زيادة النشاط العقلي للمستخدم )
17- قدرة البرنامج على توفير ظروف ومواقف تعليمية تساعد المستخدم على التعلم.( ويقصد به مدى استخدام البرنامج للقطات الفيديو التي تسهم في تصوير مواقف متعددة يصعب تقديمها من خلال الكتب الجامدة. هذه المواقف الحقيقية تسهم كثيرًا في سرعة اكتساب المهارات المستهدفة.)
18- مدى ربط اللغة بالمشاهد والأعمال والأماكن والأشخاص ( ويقصد به أن التعلم يسهل عندما يكون مرتبطًا بمشاهد وأنشطة وأشخاص وأماكن وليس مجرد تقديم مفردات بطريقة جافة كما تقدم في الكتب المقررة حتى إذا صاحبتها ترجمة فإنها لا تبقى في الزهن فترة طويلة بخلاف ما إذا قُدمت مرتبطة بشخص أو مكان أو بصورة متحركة.
19- سهولة الاستخدام والتحرك داخل البرنامج.( ويقصد به أن لوحة المفاتيح (الأدوات) لا يكون سببًا في تساؤل المستخدم عن كيف الانتقال في البرنامج بين الكم الهائل من النصوص والتدريبات والأنشطة التعليمة كي لا يضل الطريق)
20- صحة المحتوى ( ويقصد به أن تكون المعلومات المقدمة من خلال البرنامج صحيحة من حيث ناحية المحتوى العلمي, ومن حيث المحتوى الثقافي, ومن حيث القواعد النحوية والأساليب اللغوية )
21- أصالة المحتوى ( ويقصد بها إلى أي مدى مطابقة لغة البرنامج للغة الأصلية التي يستخدمها الناطقون بهذه اللغة و مدى بعده عن النصوص المتكلفة أو المصطنعة) .
22- خلو البرنامج من التحيزات الثقافية. ( ويقصد به مدى اختفاء تحيز النصوص والحوارات إلى ثقافة ما وإظهار تفوقها على غيرها أو تجريح أو إظهار العداء لثقافات أو لشعوب وجاليات وأقليات أخرى)
23- تنمية المفردات ( ويقصد به مدى تركيز البرنامج على كيفية تعلم الدارس للمفردات والعبارات والتعبيرات بصورة مستمرة حتى تتكون لدية الذخيرة اللغوية الكافية للتعبير )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد عبد الشافى معوض



عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 24/03/2012

مُساهمةموضوع: عيوب ومخاطر استخدام الحاسوب فى التعليم.   الأحد أبريل 15 2012, 23:02

على الرغم من المزايا العديدة التى سبق ذكرها عن استخدام البرامج الحاسوبية فى التعليم إلا أنه يمكن حصر عدد من العيوب والمخاطر التى تنشأ عن استخدامها فى التعليم أهمها ما يلي:

1 – إن استخدام الحاسوب فى التعليم عملية مكلفة اقتصاديا حيث يلزم توافر عدد كاف من الأجهزة للمتعلمين مع ملاحظة أن التطور السريع فى مجال إنتاج الأجهزة وتحديثها يستلزم منا إحلال الأجهزة الحديثة محل القديمة كل فترة من الزمن وهذا يستلزم إنفاق غير عادى قد لا تستطيع ميزانيات التعليم حتى فى الدول ذات الاقتصاديات المرتفعة فى مواجهتها.

2 – ضرورة إجراء عمليات صيانة للأجهزة المستخدمة بصورة مستمرة وهذا يتطلب توفير عدد كاف من الإختصاصيين فى كل مؤسسة تعليمية وقد لا تستطيع الدول توفير ذلك.

3 – إن إعداد البرامج التعليمية ذات المستوى الرفيع يمثل مشكلة ويستلزم وجود فريق عمل مؤهل وقادر على ذلك مع ملاحظة أن مثل هذه البرامج لن تستمر مستعملة لفترات طويلة حيث يستلزم الأمر تطوير المناهج بصفة مستمرة خاصة فى ظل التطور المعرفى المتسارع.

4 – إن عملية تصميم برامج تعليمية كمبيوترية ذات مستوى رفيع ليس بالأمر السهل حيث يتطلب إعداد درس تعليمى يُدرس فى حصة واحدة عددا كبيرا من ساعات العمل للإنتهاء من إعداده.

5 – تتعرض البرامج الحاسوبية للتخريب والتدمير عن طريق ما يُعرف بفيروسات الحاسوب والتى يمكن أن تنتقل عن طريق تداول الأقراص المرنة والمدمجة والإنترنت وغيرها، وهذا يستلزم فحص الأجهزة من حين لآخر والتخلص مما يعلق بها من فيروسات وإصلاح ما فسد منها وهذا أمر مكلف.

6 – افتقاد العملية التعليمية عن طريق الحاسوب إلى التفاعل الطبيعى بين المعلم والمتعلم وما يتضمنه من تعبيرات صادقة عن كل منهما كتعبيرات الوجه والوصف ولغة الجسم والإيماءات والإشارات وكثير من أساليب التفاهم والتواصل التى لا يمكن للبرامج الحاسوبية توفيرها.

7 – إن تعلم المهارات العملية كالقيام بإجراء التجارب المعملية أو القيام بعمليات التشريح وإعداد الشرائح وأداء مهارات عملية متعددة يتطلب بالضرورة الممارسة المباشرة من قبل المتعلمين والفائدة التى تعود من برامج المحاكاة لن تغنى عن الممارسة المباشرة والقيام بأداء تلك المهارات، فعلى سبيل المثال لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يتعلم الفرد ركوب الدراجة أو قيادة السيارة عن طريق المحاكاة فقط وكذلك فى كثير من المهارات اليدوية والمعملية، ويظل يراودنا تساؤل جوهرى هل ما ينفق من وقت وجهد ومال فى دروس المحاكاة ذو فائدة جوهرية فى تقليل الإنفاق فى حالة التدريب المباشر؟

8 – إن استخدام الصور المتحركة والثابتة والموسيقى يمكن أن تكون فى الوقت نفسه من مشتتات الانتباه لدى المتعلمين.

9 – على الرغم من انتشار استخدام شرائح البوربوينت فى التدريس إلا أن الكثير أساء الاستخدام واتخذ من ذلك وسيلة لعرض كامل المحتوى الموجود بالكتاب على شرائح البوربوينت بالتالى أصبح التعليم بالنسبة للمتعلم مجرد قراءة على شاشات العرض لدرجة أن المتعلم أصبح يشعر بكثير من الملل.

10_ أشارت بعض الدراسات إلى أن إجراءات التعامل مع الحاسوب كالنقر والتعامل عن طريق الماوس تؤدى إلى مقاطعة الإدراك الذهنى لدى المتعلمين بخلاف التعامل مع أوراق الكتاب الذى لا يشتت الانتباه والتركيز.

11- الأضرار الصحية للكمبيوتر: أظهرت العديد من الدراسات أن استخخدام الحاسوب يؤدى إلى أضرار صحية كثيرة منها:

* يصدر عن أجهزة الحاسوب أبخرة من مادة تراى فينيل فوسفات Triphenyl Phosphate المستخدمة فى تصنيعها وهذه الأبخرة تسبب حساسية تؤدى إلى احتقان الأنف والصداع والتهاب الجلد ويزداد أثر هذه المادة كلما كان المكان ضيقا وسيىء التهوية.

* إن جلوس الأفراد لفترات طويلة أمام أجهزة الحاسوب مع عدم مراعاة قواعد الجلسة الصحية يؤدى إلى آلام بالرقبة والتهاب الفقرات العنقية وإنحناء الظهر وألام بالفقرات مما قد يؤدى إلى انزلاق غضروفى إضافة إلى آلام بالكتفين والرسغ والذراع.

* إجهاد العينين واحمرارهما والشعور بالاحتقان وزيادة الحساسية للضوء.

* اختلال فى الدورة الدموية مما قد يؤدى إلى حدوث جلطات دموية فى الشرايين بسبب تجلط الدم فى الساقين وانتقال الجلطات إلى الرئتين.

* الإصابة بالصداع والصداع النصفى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عيوب ومخاطر استخدام الحاسوب فى التعليم.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية) :: المجموعة الثالثة التعلم التعاونى بالمنتديات الالكترونية :: برامج الكمبيوتر متعددة الوسائط وتوظيفها فى التعليم-
انتقل الى: