منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية)

منتدى الدكتور محمد جابر يرحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تكنولوجيا الوسائط المتعددة في التعليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رمضان احمد عبد الرازق



عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 31/03/2012

مُساهمةموضوع: تكنولوجيا الوسائط المتعددة في التعليم   السبت مارس 31 2012, 20:37

تكنولوجيا الوسائط المتعددة في التعليم

تستعمل التقنيات الحديثة للمعلومات والاتصالات اليوم من اجل معالجة المعلومات وتحويرها وتبادلها وبالأخص منهاالمعطيات الرقمية , ويعود ظهور التقنيات الحديثة للمعلومات والاتصالات بالأساس إلى التقاء الاتصالات السمعية والبصرية وهذا الالتقاء قد أوجد إمكانيات جديدة هي اليوم بصدد تغيير علاقتنا بالمعلومة والزمن والمسافة : فمثلما قربت السكة الحديدية المسافة بين المدن والبشر ,فإن التقنيات الحديثة للمعلومات والاتصالات تقوم اليوم بإزالة حدود جديدة ,وهذا يعني في ما يتعلق بالتعليم , ظهور أدوات أخرى من شأنها أن تسمح بتحسين الممارسة الحالية وان تسمح بتحسين الممارسة الحالية وان تطور حلولا جديدة تساعدنا على مواجهة متغيرات الواقع, حيث يعتبر التعليم من أهم المظاهر والسمات التي تلعب دورا هاما في تقدم كثير من الشعوب حيث يؤثر تأثيرا ايجابيا وشاملا في تنشئة جيل جديد على أسس علمية متطورة
وحديثة ويقاس هذا التقدم بمدى معرفتها لطرق ووسائل ونظريات طرق التدريس والتعليم الحديث , وقد أضاف التطور العلمي الكثير من الوسائل الجديدة التي يمكن للمعلم الاستفادة منها في تهيئة مجالات الخبرة للدارسين حتى يتم إعدادهم بدرجة عالية من الكفاءة .

وبعد أسلوب الوسائط المتعددة من الأساليب الحديثة في التعليم حيث يقدم خدمة هامة إذا ما استخدم بعناية أثناء عملية التعلم حيث أن الشرح اللفظي لا يكفي فالمتعلم لا يكفي معارفه ومعلوماته ولكن باستخدام الوسائط توفير وضوح أكثر عن النشاط المراد تعلمه ..... ويشير مفهوم الوسائط المؤتلفة في شكل من أشكال التفاعل المنظم والاعتماد المتبادل يؤثر
كل منها في الأخر وتعمل جميعا من اجل تحقيق هدف واحد أو مجموعة من الأهداف وقد ظهر مفهوم الوسائط المتعددة مع بدايات استخدام مدخل النظم في التعليم وقد ارتبط المفهوم في بداية ظهوره بالمعلم وكيفية عرضة للوسائل التي يريد ان يستخدمها والعمل على تحقيق التكامل بينها والتحكم في توقيت عرضها وإحداث التفاعل بينها وبين المتعلم في بيئة التعليم .


من أكثر المفاهيم ارتباطا بحياتنا اليومية والمهنية الآن ولفترة مستقبلية « تكنولوجيا الوسائط المتعددة « ويعتبر مفهوم حيث أصبح بالإمكان إحداث التكامل بين مجموعة من أشكال الوسائل عن طريق الإمكانات الهائلة للكمبيوتر كما أصبح بالإمكان إحداث تفاعل بين الوسائل وبين المتعلم في بيئات التعليم وقد أدى ظهور إمكانات إحداث التزاوج بين الفيديو والكمبيوتر إلى حدوث طفرة هائلة في مجال تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة وعرضها من خلال الكمبيوتر والوسائل الالكترونية فمن خلال التعرف على طبيعة بيئة التعلم اللازمة لاستخدام تكنولوجيا الوسائط المتعددة في التعليم وكذلك طبيعة الفئة المستهدفة من المتعلمين وأيضا تحديد الحد الأدنى لعدد الوسائل المستخدمة في بناء برامج الوسائط المتعددة وإمكانية توظيفها عند تصميم هذه البرامج أمكن تحقيق التميز في تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة بصورة أفضل.


وتشير برامج الوسائط المتعددة إلى أنها برامج تمزج بين الكتابات والصور الثابتة والمتحركة والتسجيلات الصوتية والرسامات الخطية لعرض الرسالة وهي التي يستطيع المتعلم ان يتفاعل معها مستعينا بالكمبيوتر ، وأيضا تعرف بأنها تعمل إثارة العيون والأذان وأطراف الأصابع كما تعمل أيضاً على إثارة العقول وهي تضم مزيجا من النصوص المكتوبة والرسومات والأصوات والموسيقى والرسوم المتحركة والصور الثابتة والمتحركة ويمكن تقديمها للمتعلم عن طريق الكمبيوتر او أي وسيلة الكترونية أخرى .

وقد تواجه خطة الدمج تقنية المعلومات بالتعليم بعض المقاومة والرفض من قبل المتعلمين بالذات ما يحتم ان يكون احد أهم العوامل الأساسية المصاحبة لدمج تقنية المعلومات بالتعليم هو إدارة التغير التي تبدأ مع خطة الدمج وتستمر معها سنوات وهذا ليس بمستغرب فالتعلم التقليدي مضى علية مئات السنين وتعود البشر نمطه ومعطياته ومخرجاته فأضحى أي تعديل عليه بمنزلة خطف الرضيع من بين يدي والدته .

فمن حجج الرافضين انه يمكن الحكم على المحتوى التعليمي بالكتاب المدرسي ومعرفة معظم خصائصه بمجرد تصفحه أما المحتوى التعليمي بالكتاب المدرسي ومعرفة معظم خصائصه والحكم عليه قبل استخدامه لفترات طويلة وهذا صحيح إلى حد بعيد ولكن التأخير في دمج التنقية بالتعليم سيوسع الفجوة بين المعلمين والطلاب حيث أصبح لدى الطالب مهارات في مجال تنقية المعلومات والاتصالات ربما لا يجيدها معلمه أو بعض أقرانه )أو بمعنى أخر ظهر تفاوت كبير بين الطلاب من جهة وبين الطلاب والمعلمين من جهة , في المهارات المتعلقة بتقنية المعلومات (, وهذا أحدث )أو سيحدث( ردة فعل لدى عدد كبير من المعلمين الذين اعتادوا أن يكونوا المرجع أو المصدر الوحيد للمعلومة في الفصل .


تطرق كثيرون إلى موضوع دمج تقنية المعلومات والاتصالات بالتعليم بطرق شتى وأفكار متعددة واقتراحات متباينة وبمسميات مختلفة مثل : الحاسوب والتعليم ,والتعليم الحاسوبي ,والتعليم والوسائط المتعددة , والتعليم الالكتروني ,واستخدام الحاسب بالتعليم ,والمحتوى الرقمي , والمنهج الرقمي ,والمنهج الالكتروني .


وقد رأى التربويون ان تسمية دمج تقنية المعلومات والاتصالات هي الأشمل لأنها أي تقنية المعلومات والحاسوب والشبكات والمحتوى الرقمي والانترنت وموقعها والوسائط المتعددة ، وغيرها ، وهذا الدمج ليس أمنية يتمناها الفرد او المجتمع أو متاعا يبتاعه من السوق ، إنما هو خطة وطنية شاملة يشترك فيها عدد كبير من المسؤولين والمشرفين والمعلمين بقطاع التربية والتعليم مع ذوي العلاقة من القطاع الخاص ، ولا بد لهذه الخطة الاستراتيجية واضحة تحدد المسار الزمني والموارد اللازمة لها.

[center] farao
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تكنولوجيا الوسائط المتعددة في التعليم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية) :: المجموعة الثالثة التعلم التعاونى بالمنتديات الالكترونية :: برامج الكمبيوتر متعددة الوسائط وتوظيفها فى التعليم-
انتقل الى: