منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية)

منتدى الدكتور محمد جابر يرحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  تكنولوجيا الوسائط المتعددة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد محمد يوسف مرسي



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 23/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: تكنولوجيا الوسائط المتعددة   الإثنين أبريل 23 2012, 00:07

مفهوم "تكنولوجيا الوسائط المتعددة" من أكثر المفاهيم ارتباطا بحياتنا اليومية والمهنية الآن ولفترة مستقبلية، حيث أصبح بالإمكان إحداث التكامل بين مجموعة من أشكال الوسائل، عن طريق الإمكانات الهائلة للكمبيوتر، كما أصبح بالإمكان إحداث التفاعل بين هذه الوسائل وبين المتعلم في بيئات التعليم.وقد أدى ظهور إمكانات إحداث التزاوج بين الفيديو والكمبيوتر ، إلى حدوث طفرة هائلة في مجال تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة وعرضها من خلال الكمبيوتر والوسائل الإلكترونية, فمن خلال التعرف على طبيعة بيئة التعلم اللازمة لاستخدام تكنولوجيا الوسائط المتعددة في التعليم, وكذلك طبيعة الفئة المستهدفة من المتعلمين وأيضا تحديد الحد الأدنى لعدد الوسائل المستخدمة في بناء برامج الوسائط المتعددة وإمكانية توظيفها عند تصميم هذه البرامج كلما ساعد ذلك علي التميز في تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة بصورة أفضل.
وتشير برامج الوسائط المتعددة إلي أنها برامج تمزج بين الكتابات والصور الثابتة والمتحركة والتسجيلات الصوتية والرسومات الخطية لعرض الرسالة وهي التي يستطيع المتعلم أن يتفاعل معها مستعينا بالكمبيوتر, وأيضا تعرف بأنها تعمل على إثارة العيون والآذان وأطراف الأصابع كما تعمل أيضا على إثارة العقول وهي تضم مزيجا من النصوص المكتوبة والرسومات والأصوات والموسيقى والرسوم المتحركة والصور الثابتة والمتحركة ويمكن تقديمها للمتعلم عن طريق الكمبيوتر أو أي وسيلة إلكترونية أخرى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمرو بركات



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 04/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: تكنولوجيا الوسائط المتعددة   الأربعاء أبريل 18 2012, 04:47

عناصر الوسائط المتعددة

الوسائط المتعددة هي مصطلح يستخدم لوصف اتحاد البرامج والأجهزة التي تمكن المستخدم من الاستفادة من : النص والصور والصوت والعروض والصور المتحركة ومقاطع الفيديو .
ويشير مفهوم الوسائط المتعددة إلى تكامل وترابط مجموعة من الوسائل المؤتلفة في شكل من أشكال التفاعل المنظم والاعتماد المتبادل ، يؤثر كل منها في الآخر وتعمل جميعا من أجل تحقيق هدف واحد أو مجموعة من الأهداف. وقد ظهر مفهوم الوسائط المتعددة مع بدايات استخدام مدخل النظم في التعليم, وارتبط المفهوم في بداية ظهوره بالمعلم, وكيفية عرضه للوسائل التي يريد أن يستخدمها, والعمل على تحقيق التكامل بينها, والتحكم في توقيت عرضها, وإحداث التفاعل بينها وبين المتعلم في بيئة التعليم.
والوسائط المتعددة أو الملتيميديا عبارة عن مجموعة من الهيئات المختلفة لنقل المعلومات التي يمكن أن تترافق مع النصوص لشرحها أو توضيحها أو لتزيد من فهمها، ويمكن أن تكون هذه الوسائط مرئية مثل مقاطع الفيديو والفلاش والجافا ونحوها أو مسموعة مثل مقاطع الصوت كتلاوة القرآن الكريم أو قراءة النصوص ونحوه، ويمكن أن تكون مختلطة تجمع ما بين المرئية والمسموعة

ويعتبر مفهوم "تكنولوجيا الوسائط المتعددة" من أكثر المفاهيم ارتباطا بحياتنا اليومية والمهنية الآن ولفترة مستقبلية، حيث أصبح بالإمكان إحداث التكامل بين مجموعة من أشكال الوسائل، عن طريق الإمكانات الهائلة للكمبيوتر، كما أصبح بالإمكان إحداث التفاعل بين هذه الوسائل وبين المتعلم في بيئات التعليم.وقد أدى ظهور إمكانات إحداث التزاوج بين الفيديو والكمبيوتر ، إلى حدوث طفرة هائلة في مجال تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة وعرضها من خلال الكمبيوتر والوسائل الإلكترونية, فمن خلال التعرف على طبيعة بيئة التعلم اللازمة لاستخدام تكنولوجيا الوسائط المتعددة في التعليم, وكذلك طبيعة الفئة المستهدفة من المتعلمين وأيضا تحديد الحد الأدنى لعدد الوسائل المستخدمة في بناء برامج الوسائط المتعددة وإمكانية توظيفها عند تصميم هذه البرامج كلما ساعد ذلك علي التميز في تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة بصورة أفضل.
وتشير برامج الوسائط المتعددة إلي أنها برامج تمزج بين الكتابات والصور الثابتة والمتحركة والتسجيلات الصوتية والرسومات الخطية لعرض الرسالة وهي التي يستطيع المتعلم أن يتفاعل معها مستعينا بالكمبيوتر, وأيضا تعرف بأنها تعمل على إثارة العيون والآذان وأطراف الأصابع كما تعمل أيضا على إثارة العقول وهي تضم مزيجا من النصوص المكتوبة والرسومات والأصوات والموسيقى والرسوم المتحركة والصور الثابتة والمتحركة ويمكن تقديمها للمتعلم عن طريق الكمبيوتر أو أي وسيلة إلكترونية أخرى .

ويرتبط مفهوم تكنولوجيا الوسائط المتعددة بمبدأين هما : التكامل Integration - التفاعل Interaction
ويشير التكامل إلى المزج بين عدة وسائل لخدمة فكرة أو مبدأ عند العرض ، بينما يشير التفاعل إلى الفعل ورد الفعل بين المتعلم وبين ما يعرضه عليه الكمبيوتر ويتضمن ذلك قدرة المتعلم على التحكم فيما يعرض عليه وضبطه عند اعتبار زمن العرض وتسلسله وتتابعه والخيارات المتاحة من حيث القدرة على اختيارها والتجول فيما بينها وإن عرض مجموعة الوسائل بتكامل على شاشة جهاز الكمبيوتر لخدمة الفكرة أو المبدأ المراد توصيله ولا يعني ذلك عرض هذه الوسائل واحدة بعد الأخرى من خلال شاشات منفصلة ولكن العبرة أن تخدم هذه العناصر الفكرة المراد توصيلها على شاشة واحدة المهم هنا هو اختيار الوسائل المناسبة من صوت وصور ثابتة وصور متحركة ورسوم متحركة ورسومات خطية وموسيقى ومؤثرات صوتية ويظهر ذلك على هيئة خليط أو مزيج ولذا فإن برامج الوسائط المتعددة تتكون عموما من العناصر المتعددة الأساسية التالية:

عناصر الوسائط المتعددة

1- النصوص المكتوبة
2- اللغة المنطوقة
3- الموسيقى
4- الرسومات الخطية
6- الصور الثابتة
7- الصور المتحركة
8- الرسوم المتحركة
9- لقطات الفيديو الحية

5- مقاطع الفلاش التعليمية
10- المجلات الإلكترونية

برمجيات الوسائط المتعددة

هي كل ما يعرضه الكمبيوتر من نصوص ورسوم وصور ثابتة ومتحركة ومؤثرات صوتية ولقطات فيديو بطريقة متكاملة ومتنوعة لتحقيق أهداف تعليمية محددة ، بالإضافة إلى أدوات الربط التي تساعد المستخدم على الإبحار والتفاعل والاتصال
ولا يشترط وجود جميع هذه العناصر في برامج الوسائط المتعددة فإن الحد الأدنى لعدد العناصر الذي يمكن أن يستخدم لعرض حقيقة أو مفهوم أو مبدأ أو أي نوع آخر من أنواع المحتوى يجب ألا يقل عن اثنين, وهناك من يرى أن عدد العناصر يمكن أن يصل إلى ثلاثة ولكن ينتفي شرط التعدد في هذه الحالة حيث يرتبط ذلك بالثنائية وليس بالتعددية وعند اعتبار البرنامج ككل فإنه يمكن القول بأن عدد العناصر لا ينبغي أن يقل بأي حال من الأحوال عن ثلاثة عناصر.
الهدف من البرامج التي تستخدم الوسائط المتعددة :

1- محاولة استخدام وسائط متعددة تتيح للطالب حرية التنقل والاختيار فيما بينها وذلك ليختار ما يناسبه
2- زيادة الدافع ومبدأ التشويق والترغيب لدى الطالب عند تعلم واكتساب المهارات
3- البعد عن الروتين في تعليم تلك المهارات
4- القدرة علي تحكم الطالب فيما يعرض عليه.
5- تحقيق مبدأ التدرج في التعليم من السهل إلي الصعب ومن البسيط إلي المركب.
6- مقارنة أداء المتعلم بالأداء المثالي لتصحيح أخطاؤه وتحسين وتطوير هذا الأداء.
7- تحقيق مبدأ الفروق الفردية بين الطلاب في تعلم واكتساب تلك المهارات.
8- تحفيز الطالب علي تصميم واستخدام مثل هذه البرامج مع طلابه أثناء فترة التربية العملية أو بعد تخرجه عندما يصبح معلما.
9- زيادة الدافع لدى الطالب للبحث عن ما هو جديد في مجال تكنولوجيا التعليم والمرتبط بمجال عمله الحالي والمستقبلي.
10- إتاحة الفرصة للطالب لتطبيق ما قام بدراسته من متطلبات الجامعة أو الكلية في مجال تكنولوجيا المعلومات
أهم النتائج التي توصلت إليها من تطبيق هذا البرنامج :

• إتقان الطلاب للأداء العملي لتلك المهارات في مدة أقل من تعلمها بالطريقة التقليدية.
• قدرة الطلاب علي تصميم وإنتاج وتقديم أعمال لبعض المهارات التي تم تكليفهم بها مستخدمين فيها بعض الوسائط المتعددة.
أهم التوصيات :
• العمل علي أعداد وتصميم وإنتاج مثل هذه البرامج لتطبيقها في المقررات العملية الأخرى.
• محاولة تعميم استخدام تلك البرامج في الأقسام العلمية الأخرى ومحاولة تطبيقها علي مستوى أقسام وكليات الجامعة كل فيما يخصه.
• مخاطبة الأقسام والمراكز المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات سواء في داخل الكلية أو الجامعة للقيام بتنظيم عدد من البرامج والندوات وورش العمل لأعضاء الهيئة التدريسية عن كيفية تصميم وإنتاج مثل هذه البرامج والتي تخدم الجوانب التعليمية.
مميزات الوسائط المتعددة في التعليم :
• توفر للمتعلم الوقت الكافي ليعمل حسب سرعته الخاصة دون الإحساس بضغط عصبي .
• تيسير الحصول على المعلومات عن طريق استثارة عدد أكبر من الحواس البشرية .
• تساعد الطالب على معرفة مستواه الحقيقي من خلال التقويم الذاتي .
• تزود المتعلم بالتغذية الراجعة الفورية .
• تجعل العملية التعليمية ممتعة وشيقة .
طريقة استخدام الوسائط المتعددة داخل الفصل :
• يستطيع المعلم أن يستخدم الوسائط المتعددة أداة للعرض داخل الفصل لتقديم الدرس أو رسوم بيانية أو صور ، حيث تمكنه من إبراز المواد التعليمية بالطريقة التي تناسب احتياجات المتعلمين
• تستخدم لجعل المتعلمين أكثر تحكماً وتفاعلاً مع بيئة التعلم.
• يمكن للمتعلمين استخدام نظم تأليف الوسائط المتعددة للقيام ببلورة ما يحمله من أفكار ومعارف .
كيفية إنتاج برامج الوسائط المتعددة :
• وضع المخطط العام للبرنامج وتشمل كتابة النصوص وإعداد الصور الفوتوغرافية والرسوم المتحركة وتسجيل المواد الصوتية ولقطات الفيديو وغير ذلك من المواد التي تستخدم في بناء البرنامج
• تحويل هذه المواد من حالاتها الطبيعية إلى الصيغة الوحيدة التي يفهمها الحاسوب ، ألا وهي الصيغة الرقمية حيث تحول النصوص إلى ملفات في هيئة ASCII باستخدام معالج كلمات، وتحول الرسوم والصور الفوتوغرافية إلى ملفات رقمية باستخدام الماسحات scanner وكذلك الأمر فيما يتعلق بالرسوم المتحركة ما لم تكن قد أعدت في الأساس باستخدام الحاسوب .
• بعد الانتهاء من تحويل سائر المواد المعلوماتية إلى الصيغة الرقمية يأتي دور تأليف البرنامج الذي سيضم كل هذه المعلومات على اختلاف الوسائط الحاملة لها.
• يبدأ تأليف البرنامج بعملية استيراد الملفات كملفات النصوص والصور والصوت والرسوم المتحركة إلى بيئة برنامج التأليف وربط هذه العناصر مع بعضها بتحديد البقع الساخنة وفقا للسيناريو الخاص بالبرنامج وإضافة عناصر التحكم لتأمين التفاعل بين المستخدم والبرنامج .
• بعد اكتمال البرنامج يتم نقله من القرص الصلب إلى القرص المدمج .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمرو بركات



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 04/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: تكنولوجيا الوسائط المتعددة   الأربعاء أبريل 18 2012, 04:46

اهمية عناصر الوسائط المتعددة
الوسائط المتعددة وأهميتها في التدريس
الأهمية :

لايخفى على العاملين في مجال التربية والتعليم وبالذات المهتمين باستراتيجيات التدريس وتقنيات التعليم ما للوسائل التعليمية التقليدية من أهمية في شرح الدروس المقررّة ، وذلك لما لها من دور حيوي للغاية في إعمال الفكر وتبسيط المادة العلمية وتقريبها إلى أذهان المتعلمين ، ومع كل موجة تجديدية وتطويرية في الميدان التربوي تتأكد مكانة الوسائل التعليمية وضرورة استخدامها في التدريس .

وفي ظل هذا التسارع التقني المذهل الذي يشهده العالم اليوم في شتى المجالات وبالذات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات ظهرت أنواع جديدة من الوسائل التعليمية التي يتم تشغيلها باستخدام الحاسب الآلي ، والذّي أثبتت التجارب نجاحها وفاعليتها وفاقت في مردودها التعليمي والتربوي الوسائل التعليمية التقليدية بكثير ، وذلك لما تتميز به من صفات مؤثرة كالتفاعلية والإثارة والتشويق .

وللأسف فإن استخدام هذه الأدوات والمواد و الوسائل التعليمية الحديثة في مدارسنا لم يرق إلى المستوى المطلوب ولم يصل إلى مرحلة تلبية الاحتياجات التعليمية ، وذلك لأسباب عديدة يتعلّق بعضها بالبيئة المدرسية وبعضها بالمعلمين أنفسهم إمّا لعدم معرفتهم بها أو عدم القدرة على استخدامها لسبب من الأسباب .

مما يقدم أفكاراً ومقترحات حول الوسائط التعليمية ... أنواعها ومصادرها وكيفية إعدادها واستخداماتها في التدريس . في محاولة لتوظيف تقنية الحاسب الآلي وشبكة الانترنت في تدريس المواد والاهتمام بالوسائط التعليمية الحاسوبية والعمل على تكوين اتجاهات إيجابية لدى المعلمين نحوها وتدريبهم على إعدادها وحثّهم على استخدامها في التدريس .

ماهي الوسائط التعليمية ؟

يقصد بالوسائط التعليمية العروض الحاسوبية التفاعلية التي تتناول موضوعاً من الموضوعات المقررة سواءً كانت نظرية أو عملية ويمكن للمعلم عرضها في قاعة الدراسة كما يمكن للطالب التعامل معها في المنزل .


أنواع الوسائط التعليمية :

يتوفر اليوم في عالم الحاسب الآلي العديد من الوسائط التي يمكن توظيفها بشكلٍ جيد في شرح الدروس المقررة ولعل من أهمها :

أولاً : البرامج الحاسوبية وتنقسم إلى :

أ- البرامج المخصصة للعروض مثل :
1- برنامج البوربوينت
2- برنامج الفرونت بيج
3- برامج عرض الصور .

ب- البرامج الكاملة وهي عبارة عن برامج جاهزة ومعدة مسبقاً باستخدام لغة من اللغات البرمجية مثل لغة الفيجويل بيسك وتتضمن شرحاً مفصلاً لموضوع ما سواءً كان موضوعاً نظرياً أو عملياً .

ثانياً : عروض المالتي ميديا التفاعلية وهي عدة أنواع :

1- عروض الفلاش .
2- عروض الشكويف .
3- عروض الصور ثلاثية الأبعاد .
4- عروض الايثروير authorware .

ثالثاً : تطبيقات الجافا : وهي عروض قوية على درجة كبيرة من التفاعلية صممت بلغة الجافا .

رابعاً : أفلام الفيديو الحاسوبية : وهي عروض تم تصويرها باستخدام كاميرات الفيديو ويتم عرضها من خلال برامج عرض ملفات الفيديو الحاسوبية مثل برنامج الميديا بليير والريل بلاير والكويك تايم .


الأعمال التي يمكن تنفيذها في الوسائط :

1.إعداد دروس ذات كفاءة عالية ببرنامج البوربوينت
2.إعداد دروس تفاعلية ( تعليم مبرمج ) باستخدام برنامج الفرونت بيج .
3.جمع صور علمية تعليمية ذات علاقة بالموضوعات الدراسية المقررة من خلال شبكة الانترنت ومن المراجع العلمية باستخدام الماسح الضوئي وكاميرات التصوير .
4.تعريب بيانات الصور التعليمية والتي يمكن الحصول عليها من المواقع العلمية باستخدام برامج تحرير الصور مثل برنامج الفوتوشوب .
5.تعريب الوسائط التعليمية المتاحة للتحرير مثل تعريب عروض الفلاش وصفحات الانترنت المتضمنة لدروس علمية أو وسائل تعليمية أو عروض تطبيقات الجافا .
6.إعداد دروس وتجارب باستخدام برنامج الفلاش .
7.صور دروس وتجارب باستخدام كاميرا فيديو رقمية ( ديجيتال ) وتخزينها في أقراص مدمجة cd).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MAHMOUD AHMED



عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 19/03/2012

مُساهمةموضوع: تكنولوجيا الوسائط المتعددة   الخميس مارس 29 2012, 21:36

تكنولوجيا الوسائط المتعددة
يشير مفهوم الوسائط المتعددة إلى تكامل وترابط مجموعة من الوسائل المؤتلفة في شكل من أشكال التفاعل المنظم والاعتماد المتبادل ، يؤثر كل منها في الآخر وتعمل جميعا من أجل تحقيق هدف واحد أو مجموعة من الأهداف.
وقد ظهر مفهوم الوسائط المتعددة مع بدايات استخدام مدخل النظم في التعليم, وقد ارتبط المفهوم في بداية ظهوره بالمعلم, وكيفية عرضه للوسائل التي يريد أن يستخدمها, والعمل على تحقيق التكامل بينها, والتحكم في توقيت عرضها, وإحداث التفاعل بينها وبين المتعلم في بيئة التعليم.
ويعتبر مفهوم "تكنولوجيا الوسائط المتعددة" من أكثر المفاهيم ارتباطا بحياتنا اليومية والمهنية الآن ولفترة مستقبلية، حيث أصبح بالإمكان إحداث التكامل بين مجموعة من أشكال الوسائل، عن طريق الإمكانات الهائلة للكمبيوتر، كما أصبح بالإمكان إحداث التفاعل بين هذه الوسائل وبين المتعلم في بيئات التعليم.
وقد أدى ظهور إمكانات إحداث التزاوج بين الفيديو والكمبيوتر ، إلى حدوث طفرة هائلة في مجال تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة وعرضها من خلال الكمبيوتر والوسائل الإلكترونية, فمن خلال التعرف على طبيعة بيئة التعلم اللازمة لاستخدام تكنولوجيا الوسائط المتعددة في التعليم, وكذلك طبيعة الفئة المستهدفة من المتعلمين وأيضا تحديد الحد الأدنى لعدد الوسائل المستخدمة في بناء برامج الوسائط المتعددة وإمكانية توظيفها عند تصميم هذه البرامج كلما ساعد ذلك علي التميز في تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة بصورة أفضل.
- عناصر الوسائط المتعددة Multimedia Elements
أولا النصوص المكتوبة: Texts
لا يمكن تخيل برنامج لوسائل المتعدده دون نصوص مكتوبة تظهر على هيئة فقرات منظمه على الشاشه او عناوين للاجزاء الرئيسية علىالشاشة او لتعريف المستخدم باهداف البرنامج فى صياغات متفرده مرقمة اولاعطاء ارشادات وتوجيهات للمستخدم .
ويتم التعامل مع النصوص المكتوبة بحركة واحدة من المستخدم عن طريق الضغط على الفارة مثلا او الضغط على مفتاح من مفاتيح لوحة المفاتيحاو لمس الشاشة باحد الاصابع أو بالقم الضوئى.
ويستطيع مصمم البرنامج ومستخدمه ان يتحكما فى احجام الكلمات المكتوبة وفونطات حروفها وتوزيعها وكثافتها على الشاشة وترتبط هذه الامور بمتغيرات تصميم الشاشة
ثانيا : اللغة النطوقة/ المسموعة: sound
وتتمثل فى صورة احاديث مسموعة منطوقة بلغة ما تنبعث من السماعات الملحقة بجهاز الكمبيوتر وقد تستخدم لمصاحبة رسم يظهر على الشاشة او لاعطاء توجيهات وارشادات للمتعلم
ثالثا: الموسيقى والمؤثرات الصوتية : music
وهى اصوات موسيقية تصاحب المثيرات البصرية التى تظهر على الشاشة ويمكن ان تكون نبرات صوتية كمؤثرات خاصةومؤثرات صوتية كاصوات رياح وامطار وحيوانات وطيور والات وغيرها ويمكن عن طريق وصلة خاصة لربط الالات الموسيقية باجهزة الكمبيوتر للتحكم فيها عن طريق الكمبيوتر وهى عبارة عن ملف لبعض الاوامر المسجلة لحركات موسيقية مثل الضغط على مفاتيح البيانو وهى تسجيل على هيئة نبضات صوتية .
رابعا: الرسومات الخطية : graphics
وهى تعبيرات تكوينية بالخطوط والاشكال تظهر فى صورة رسوم بيانية خطية او دائريه أو بالاعمده او بالصور وقد تكون خرائط مسارية تتبعية او رسوم توضيحية او لوحات زمنيه وشجرية او رسوم كاريكاتورية وهى قد تكون رسوما منتجة بالكمبيوتر أو يمكن ادخالها باستخدام الوحدات الملحقة بجهاز الكبيوتر وتخزن بحيث يمكن تعديلها واسترجاعها .
خامسا : الصور الثابتة: still pictures
وهى لقطات ساكنة لاشياء حقيقية يمكن عرضها لاية فترة زمنية وقد تؤخذ اثناء الانتاج من الكتب والمراجع والمجلات عن طريق المساح الضوئى وعند نقلها الى الكمبيوتر يمكن ان تكون صغيرة او كبيرة او قد تملا الشاشة باكملها ويمكن ان تكون ملونة .
سادسا: الصور المتحركة: motion pictures
وتظهر فى صورة لقطات فيلمية متحركة سجلت بطريق رقمية ايضا وتتعدد مصادرها لتشمل كاميرا الفيديو وعروض التليفزيون اسطوانات الفيديو عن طريق مشغلاتها وهذه اللقطات يمكن اسراعها وابطائها وايقافها وارجاعها .
سابعا: الرسوم المتحر كة: Animation
ابتكر الرسوم المتحركة ( والت ديزنى) الامريكى المشهور وذك باستخدام سلسلة من الاكارات المرسومة كل اطار منها يمثل لقطة وتعرض هذه اللقطات بسرعة (24) إطارا فى الثانية وبناء علية فان دقيقة واحده من الرسوم المتحركة تحتاج 1440 لقطة و فى برامج الوسائل المتعددة يمكن للكمبيوتر ان يقوم بانتاج الرسوم المتحركة بنفس الأسلوب التقليدى فيتم اولا رسم شكل اولى وتعديلة وتلوينة باستخدام ادوات فى تحريك الرسوم التى تم اعدادها بسرعة معينة او نقلها الى اخرى على الشاشة ويمكن احداث تغيرات معينة فى الاشكال المعروضة اثناء حركتها .
ثامنا: الواقع الوهمى :
ويتمثل فى اظهار الاشياء الثابتة والمتحركة وكانها فى عالمها الحقيقى من حيث تجسيدها وحركتها والاحساس بها ويعد ذلك امرا هاما لتدريب الطيارين والمهندسين والجراحين .
والسؤال الذي يمكن أن يتبادر إلي الذهن الآن هو هل يشترط أن تتواجد جميع هذه العناصر في برامج الوسائط المتعددة ؟
ومما لاشك فيه أن التعدد يتطلب وجود حد أدنى من هذه العناصر وعليه لا يشترط وجود جميع هذه العناصر في برامج الوسائط المتعددة, فإن الحد الأدنى لعدد العناصر الذي يمكن أن يستخدم لعرض حقيقة أو مفهوم أو مبدأ أو أي نوع آخر من أنواع المحتوى يجب ألا يقل عن اثنين, وهناك من يرى أن عدد العناصر يمكن أن يصل إلى ثلاثة ولكن ينتفي شرط التعدد في هذه الحالة حيث يرتبط ذلك بالثنائية وليس بالتعددية وعند اعتبار البرنامج ككل فإنه يمكن القول بأن عدد العناصر لا ينبغي أن يقل بأي حال من الأحوال عن ثلاثة عناصر.

خصائص تكنولوجيا الوسائط المتعددة
1-تفاعليه: وتشير إلى الفعل ورد الفعل بين المتعلم وما يعرض عليه من مواقف تعليمية حيث يتم من خلال برامج الوسائط المتعددة إحراز نوعا من الاتصال الثنائي بين المتعلم والموقف التعليمي في ضوء توجيه الملعم إن وجد
2-التكاملية : لا شك ان الوسائط المتعددة تعمل على ضرورة تحقيق مبدأ التكامل بين مجموعه الوسائط المتعددة المختلفة وخصوصا اذا لم يكن هناك تتابع فى استخدام هذه الوسائط فالتكاملية شرط ضرورى لنجاحها فى تأدية دورها بدقه
3-التنوعيه: تعمل الوسائط المتعددة على توفير مجموعه من العناصر التى تساعد على توضيح الموقف التعليمى امام الطلاب لتحقيق الأهداف المنشودة للتعلم وذلك لكى يجد فيها الطالب كل ما يناسه ويتوافق مع قدراته
4-الكونية: تستطيع الوسائط المتعددة بما تمتاز به ان تزد الطالب بالقدره على الاتصال بمراكز وشبكات المعلومات المنتشره فى جميع أنحاء العالم والتى من خلالها يمكن الحصول على كثير من المعلومات
5-الفردية : تتيح الوسائط المتعددة للطلاب ميزة الاستخدام الفردى وذلك نظرا للفروق الفريدة بين هؤلاء الطلاب
6-تزامنيه: وهو تناسب توقيتات تداخل العناصر المختلفة والموجودة فى البرنامج زمنيا تتناسب مع سرعة العرض وقدرات المتعلم بحيث يحدث توافق بين جميع عناصر الوسائط المتعددة كعنصر الصوت مع عنصر النص المكتوب , الكلام المنطوق.
7-التبادلية : تتيح الوسائط المتعددة للطلاب اختيار المسار الذى يناسبهم ويرغبون فى مشاهدته وذلك لكى نعطى الطلاب الحق فى التحكم فى المعلومات التي تظهر على الشاشة بل وزمن ظهورها
8-الالكترونية: تعتمد الوسائط المتعده فى انتاجها وتنفيذها على العديد من الاجهزه الالكترونيه وكذلك انظمة شبكات المعلومات بهدف توفير الجهد والوقت والتكلفه واستخدام احدث الاجهزه
9-الرقمية : وتعنى امكانيه تحويل العناصر المكونه للوسائط المتعدده الى الشكل الرقمى الذى يمكن تخزينه ومعالجته وتقديمه بالكمبيوتر
10-الاتاحه والسهولة والتوافق : ان الوسائط المتعدده بما تحتوى عليه من المثيرات المتنوعه داخل البيئه التعليميه تجعل التحكم فى اسلوب المشاهده والعرض وعملية التعلم باكملها كلها فى يد الطالب نفسه حسب قدراته
11-الايحائيه وتعنى ان الوسائط المتعدده التى تقدم من خلال الكمبيوتر تتيح للطلاب قدرا اكبر من الاتصال كاعطاء تعليمات او توجيه اساله او تقديم اجابات عن استفسارات مقدمه من الطلاب
12-سرعة الأداء : تعد برامج الوسائط المتعددة من أقوى وأسرع البرامج فى استدعاء المعلومات وتحليلها
13-ندورة الأخطاء : تتميز برامج الوسائط المتعددة الكمبيوترية بأنها نادرة الأخطاء ذلك اذا ما تم انتاج هذه الوسائط بطريق سليمه وكانت المعارف والمعلومات والبيانات المتضمنة صحيحة
14-جعل ما يتعلمه الطالب ذا معنى : وذلك من خلال ما يشاهده على شاشة الكمبيوتر من صور ثابتة ومتحركة ورسوم ومؤثرات

امكانات تكنولوجيا الوسائط المتعددة:
توجد عدة امكانات هائله تؤثر على على جذب القيام المستخدم نحو العرض , كما تسهل القيام ببعض الخطوات الصعبة التى قد تتطلبها المواقف التعليمية فى بعض الأحيان , لتقريب الأفكار لذهن المتعلمين وأفادتهم من خلال عروض بصرية كمبيوتريه متعددة الوسائط .
تعريف موجز لكل منها :
لاخر جديد .
1.الواقع الوهمى :
تكنولوجيا متطوره تخلق واقع افتراضى يشعر من خلاله المستخدم انه فى بيئة حقيقية تماما باستخدام تكنولوجيا لادوات ادخال وادوات اخراج وتجهيزات خاصة تمكن المستخدم من التفاعل على مستوى عال
2.المحاكاه :
هى استخدام الصوت والصوره لتمثيل اماكن او مواقع أو أحداث قريبه جدا من الواقع , ويفيد استخدام المحاكاة فى التطبيقات ألمستخدمه فى التعليم والتدريب حتى يتمكن المعلم من التدريب ومشاهدة بعض الخبرات الواقعيه فى بيئه تشبه الواقع من خلا تقديم هذه الخبرات بالبعدين الثانى والثالث .
أو هى " استخدام الكمبيوتر فى توليد عروض متعددة الوسائط لإبداع عمليات أو مهارات وخبرات أو أماكن حقيقية طبيعية "
3.التحوير :
هى عملية الانتقال والتحويل بي ن مشاهد الفيديو من خلال إذابة ومزج لقطه داخل لقطه أخرى لينتج بذلك لقطه جديدة مختلفة , عن طريق انتقال (العناصر الصغيرة ) بين كل من المشهدين من الواقع فى الصورة الاصليه إلى الصورة الجديدة بسرعة عالية وتتابع سلس فى الانتقال, كما تدس فى الرسومات المتحركة أيضا
ويمكن تعريفه ايضا بانه " تقنيه من تقنيات الإبهار التى تستخدم فى عروض الفيديو من خلال توليد بعض الخصائص الجديدة بين مشهدين عند تحويل مشهد او لقطه أو هدف
4.النمذجة:
تستخدم الرسوم المتحركة فى تقديم العروض التعليمية من خلال تقديم المشاهد والعناصر للعرض )بالبعد الثالث من خلال سلسلة الإطارات وأنماطها المختلفة التى تحدث طيف أو ظل لبناء العروض التى تعتمد على النمذجة للمهارات والخبرات الحقيقية من خلال جهاز الكمبيوتر متعدد الوسائط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تكنولوجيا الوسائط المتعددة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية) :: المجموعة الثالثة التعلم التعاونى بالمنتديات الالكترونية :: برامج الكمبيوتر متعددة الوسائط وتوظيفها فى التعليم-
انتقل الى: