منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية)

منتدى الدكتور محمد جابر يرحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التطور العلمي والتكنولوجي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلال كرم أحمد همام



عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 27/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: التطور العلمي والتكنولوجي   الأحد أبريل 15 2012, 16:24

التقدم العلمي والتكنولوجي في خدمة المجتمع

ربما يكون هذا السؤال من أكثر ما يؤرق البشرية منذ بات من الواضح أن التقدم العلمي والتكنولوجي كما يمكنه المساهمة في الإسراع بمعدلات التنمية وتحقيق التقدم الإنساني في مجالات كثيرة يمكنه أيضا المساهمة في الدمار عبر إنتاج أسلحة الدمار الشامل وغيرها‏,‏ كذلك منذ ما بدا ظاهرا للعيان من أن نتاج هذا التقدم العلمي والتكنولوجي يمكن أن يصب لصالح فئات اجتماعية قادرة اقتصاديا فقط مع استبعاد بقية فئات المجتمع‏.‏ ودفع ذلك بجهود ومبادرات عبر العالم للسعي لضمان أن يكون هذا التقدم موجها دائما لصالح المجتمع بأسره وفي خدمته‏,‏ سواء كان هذا المجتمع محليا أو إقليميا أو دوليا‏.‏

ومن المبادرات التي بزغت سريعا في هذا المجال بالرغم من حداثة عمرها نسبيا المبادرة التي بدأها منذ ستة أعوام أحد كبار السياسيين المخضرمين في اليابان ووزير ماليتها الأسبق والعضو السابق في مجلس النواب بها لعدة دورات‏'‏ كوجي أومي‏'.‏ فالسيد‏'‏ أومي‏'‏ عقد في أكتوبر‏2003‏ الدورة الأولي من‏'‏ منتدي العلوم والتكنولوجيا من أجل المجتمع‏'‏ بمدينة كيوتو‏,‏ العاصمة التاريخية لليابان والتي تحتضن بعض أهم الجامعات اليابانية مثل جامعة كيوتو ومعهد كيوتو للتكنولوجيا وغيرهما‏.‏ ومنذ ذلك التاريخ تنعقد دورات المنتدي بانتظام في شهر أكتوبر من كل عام بمدينة كيوتو‏.‏

والمتتبع لمسيرة منتدي العلوم والتكنولوجيا من أجل المجتمع يدرك مدي الإنجاز الذي حققه عبر السنوات الست الماضية‏,‏ فصار لا يقتصر في حضوره علي رؤساء وكبار أساتذة أكبر الجامعات في العالم‏,‏ ورؤساء ومديري مراكز الأبحاث وكبار الباحثين بها‏,‏ وذلك من مختلف التخصصات التي صارت متشابكة ما بين التربية والتعليم والتكنولوجيا الحيوية وعلوم الاجتماع والأنثروبولوجيا مع علوم الطب والهندسة والصيدلة بتفريعاتها المختلفة‏,‏ ثم الطبيعة والكيمياء والبيئة‏,‏ وأخيرا وليس آخرا علوم الإدارة والاقتصاد والعلوم السياسية‏.‏ بل اتسع نطاق الحضور وتنوع ليشمل رؤساء ومديري الشركات والمؤسسات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية الكبري عبر العالم‏,‏ وكذا المكاتب الاستشارية الكبري في مختلف المجالات وشركات التسويق والترويج والعلاقات العامة‏,‏ والجهات العاملة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات‏.‏

كما صار ينظم في إطار المنتدي أو علي هامشه العديد من الفعاليات‏,‏ منه ما هو أصبح ثابتا ممثلا في‏'‏ المائدة المستديرة للوزراء المشاركين‏',‏ والتي صارت تعقد في موعد منتظم هو صباح يوم افتتاح المنتدي وقبل مراسم افتتاحه الرسمي‏,‏ ومنها ما هو حدث لمرة واحدة مثل الاجتماع الوزاري الياباني الأفريقي لوزراء العلوم والتكنولوجيا‏,‏ الذي انعقد علي هامش دورة المنتدي عام‏2008,‏ بحضور وزيرة الدولة للعلوم والتكنولوجيا اليابانية حينذاك والعديد من الوزراء الأفارقة المشاركين في دورة منتدي العلوم والتكنولوجيا من أجل المجتمع لعام‏2008,‏ وبحضور وزير التعليم العالي والدولة للبحث العلمي المصري الأستاذ الدكتور هاني هلال‏.‏ وكذلك بات ينظم علي هامشه منتدي لصغار العلماء من شباب المخترعين والباحثين والمعنيين بالعلوم والتكنولوجيا من مختلف أنحاء العالم‏,‏ ويخصص جلسة للتفاعل بين هؤلاء وبين المشاركين من الكبار في أعمال المنتدي‏.‏ ومن جانب آخر‏,‏ خصص المنتدي يوما في دورته لعام‏2008‏ للحوار بين رؤساء الجامعات في الدول المختلفة‏,‏ المتقدمة والبازغة والنامية علي حد سواء‏,‏

لطرح صيغ للتواصل وأطر للتعاون وترتيبات لتنظيم مؤتمرات وندوات وورش عمل وبحوث مشتركة وتبادل الطلاب والأساتذة والباحثين فيما بين هذه الجامعات‏.‏ ونتيجة لتوسع المنتدي وذيوع صيته وتصاعد الإقبال علي حضوره‏,‏ أصبح يخصص موضوعا عاما لدورته لكل عام‏,‏ فمثلا كان هناك تركيز خلال دورة المنتدي لعام‏2007‏ علي التكنولوجيا الحيوية‏,‏ واستمع إلي مختلف وجهات النظر بشأن كيفية توجيهها لخدمة الإنسانية بشكل عام وضمان استفادة الجميع في الشمال والجنوب والأثرياء والفقراء بدون تمييز من معطياتها‏,‏ بينما برز التركيز خلال دورتي المنتدي في‏2008‏ و‏2009‏ علي موضوع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتطورات العلمية والتكنولوجية النوعية والكمية المتلاحقة في إطاره‏,‏ وفي هذا السياق شاركت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والدولة للبحث العلمي ومكتبة الإسكندرية في تنظيم عرض بمدينتي كيوتو ثم العاصمة طوكيو للكلشراما‏(‏ وهو العرض الالكتروني الرقمي الثلاثي الأبعاد عن مراحل الحضارة المصرية المتعاقبة‏)‏ في أكتوبر‏2008,‏

وهو ما حظي باهتمام وإقبال كبير من قطاعات واسعة من الجمهور الياباني والمشاركين في فعالياتالمنتدي‏.‏

وقد بدأ الدور المصري في هذا المنتدي مبكرا‏,‏ ومع إنشائه‏,‏ حيث أن كلا من الأستاذ الدكتور هاني هلال وزير التعليم العالي والدولة للبحث العلمي والأستاذ الدكتور أحمد زويل الحائز علي جائزة نوبل في العلوم والأستاذ الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية أعضاء بمجلس إدارة المنتدي‏,‏ كما يشارك فيه سنويا كبار المسئولين بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والمركز القومي للبحوث ومكتبة الاسكندرية والمركز المصري لتحديث الصناعة‏,‏ بالإضافة إلي عدد من رؤساء وأساتذة الجامعات وعمداء الكليات من مصر‏,‏ وعدد من رجال الأعمال المهتمين بالترويج والتسويق للمخترعات العلمية والتكنولوجية الجديدة ذات المردود الإيجابي علي المجتمع المصريمثل الدواء والطاقة الشمسية وإنتاج الألياف وغير ذلك‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد محمود محمد



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 07/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: التطور العلمي والتكنولوجي   الإثنين أبريل 09 2012, 23:11

توجد احصائيات ندرسها ان كل 18شهر تزداد عددالمعلومات على الشبكة الضعف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمدعادل



عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 15/03/2012

مُساهمةموضوع: التطور العلمي والتكنولوجي   الأحد مارس 25 2012, 20:45

مقدمة
يواجه العالم بشكل عام والمجتمع العربي بشكل خاص تحديات متزايدة ومتسارعة نتيجة التطورات السريعة في شتى الميادين وعلى وجه الخصوص الميدان العلمي وتكنولوجي التي شهدها العالم خلال الربع الأخير من القرن الماضي ، والتي يتوقع استمرارها بتسارع كبير . وقد سبب هذا التقدم العلمي والتقني - الذي سيطر على جميع مناحي الحياة والذي واكب تطور التربية، وتجدد طرق وأساليب التدريس - دخول الآلة مجال التعليم ، حيث أصبحت ضرورة بعد أن كانت نوعا من الكمالية والترف .

ورغم أن دورها في البداية خضع لكونها مواد مساعدة للمعلم والكتاب المدرسي تثري عملية التعليم وتطور من خبرات المدرس ، إلا أن نجاحها ارتبط بإيمان المدرس بجدوى استخدامها إذا ما توفرت له بقدر معقول" (1).

واليوم أصبح توظيف التقنية في خدمة التعليم في المدرسة الحديثة في مجتمعنا ضرورة حتمية لأن مجتمعنا بحاجة إلى شخصيات قادرة على مواكبة تغيرات وتطورات العصر وبحاجة إلى فئة العمالة الماهرة في قوة العمل "ففي دراسة عن تطور نسبة فئة العمالة الماهرة في قوة العمل الأمريكية في الفترة من 1950 ـ2000م أوضحت نتائجها أن نسبة هذه الفئة في تزايد مستمر ، ففي عام 1950 كانت نسبتها تعادل 20% من قوة العمل الإجمالية .

وفي عام 1991م زادت إلى 45% ، أما في عام 2000م فقد بلغت نسبتها 65% من إجمالي قوة العمل الأمريكية . كما تشير الدراسة إلى نقص الحاجة إلى العمالة غير الماهرة ، ففي عام 1950 م كانت هذه الفئة تمثل 60% من قوة العمل ، أما في عام 2000م فقد انخفضت إلى 15% "( [2])

وهذا يدل على اهتمام الدول الغربية بمجال توظيف التقنية في خدمة التعليم منذ فترة سابقة مما أدى إلى تطورها لأن تطور العلم وسيلة لتطور المجتمع .ولقد حثت المؤتمرات الدولية والإقليمية على ضرورة تطوير مناهج التعليم وتوظيف التقنية في خدمة التعليم في الفترة الأخيرة ، "حيث أكدت اليونسكو على ذلك في المؤتمر الدولي الأول للتعليم التقني والمهني في برلين بألمانيا عام 1987م ، وفي المشروع الدولي للتعليم التقني والمهني عام 1992م ، وفي مؤتمراتها الإقليمية الخمس التي عقدت عام 1998م في استراليا ، اليونان ، الإمارات العربية المتحدة ، الإكوادور ، كينيا ، وفي المؤتمر الثاني للتعليم التقني والمهني الذي عقد في سيول بكوريا في أبريل عام 1999م "(1) .

ولم تكن سلطنة عمان ممثلة في وزارة التربية والتعليم بمعزل عن هذه التطورات ، فلقد أولت توظيف التقنية في خدمة التعليم اهتماماً بالغاً ؛ حيث تم تطوير خطط التعليم وبرامجه بما يخدم متطلبات سوق العمل الحالية والمستقبلية وكان من أهم ملامح التطوير تشجيع وزارة التربية والتعليم في سلطنة عمان على إعداد البحوث والمسابقات في هذا المجال وكذلك اعتماد التعليم الأساسي بصفة أساسية على توظيف التقنيات الحديثة في مجال التعليم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التطور العلمي والتكنولوجي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية) :: المجموعة الاولى التعلم التعاونى بالمنتديات الالكترونية :: تكنولوجيا التعليم وتوظيفها فى تطوير التعليم-
انتقل الى: