منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية)

منتدى الدكتور محمد جابر يرحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الوسائل التعليمية : التلفاز التعليمي والأقمار الصناعية ولذلك لأجل تعليم أفضل وتعلم أبقى أثرا :-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تامر الملاح



عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 14/03/2012

مُساهمةموضوع: الوسائل التعليمية : التلفاز التعليمي والأقمار الصناعية ولذلك لأجل تعليم أفضل وتعلم أبقى أثرا :-   الجمعة مارس 16 2012, 00:46

الوسائل التعليمية : التلفاز التعليمي والأقمار الصناعية

المقدمة:
لقد بات العالم عبارة عن قرية صغيرة، فالإذاعة، والتلفزيون، والسينما، والكمبيوتر، وشبكات الإنترنت، والفضائيات المتلفزة، وغير ذلك من الوسائل الإعلامية المختلفة، هي نوافذ متعددة تطلعنا على العالم الكبير بكل ما فيه من حيوية وآنية، وتشويق، وإثارة وواقعية، تساعد على مواصلة التعلم مدى الحياة .
فظهور مثل هذه الوسائل التعليمية جعلت العالم كله في متناول أيدينا، حيث مكنتنا هذه التكنولوجيا من نقل المعرفة خارج إطار المؤسسة التعليمية، فقد تعددت وسائل المعرفة في المنزل والمصانع والمكاتب التجارية .

وإن استخدام مثل هذه التكنولوجيا في المدرسة يعمل على تفعيل التلاميذ وتغير دور المتعلم فقد أصبح دوره في ضوء تكنولوجيا التعليم هو محور العملية التعلمية التعليمية، وأصبح يتفاعل معها بشكل ايجابي، فإن الإنسان لا يتعلم إلا اذا توفر الدافع، أو الحافز، أو المثير، والمدارس التي تستخدم التكنولوجيا تصبح جاذبة لتلاميذها، فالأطفال بشكل عام ينجذبون بذاتهم إلى بعض التقنيات في التعليم كالتلفزيون، والإذاعة، والسينما، ويقضون أمامها وقتا ربما يتفوق في بعض الأحيان على الوقت الذي يقضونه في المدارس .

الوسائل التعليمية :

إن القارئ لمؤلفات تكنولوجيا التعليم والوسائل والأجهزة التعليمية يجد مصطلحات كثيرة متداخلة مما يسبب خلطا كبيرا في الفهم، فمثلا عبارة " مادة تعليمية " يقصد بها أحيانا المادة العلمية المنقولة للتلميذ، وأحيانا يقصد بها الفيلم أو الشريط أو اللوحة التعليمية، وعبارة•• " وسيلة تعليمية " تعني الفيلم أو الشريط أو اللوحة أو الشفافية في بعض الأحيان، وفي بعض آخر يعني بها كل ذلك والجهاز المستخدم معها، وفي بعض ثالث تعرف بأنها الفيلم مثلا وجهاز عرضه وطريقة العرض والتفاعل الكائن أثناء العرض، لكن الفرق بين هذه المصطلحات يتضح فيما يلي ( 1 )

المادة العلمية : ونعني بها المحتوى العلمي ( محتوي التعلم أو محتوى الرسالة ) المراد توصيله للتلاميذ في عملية التدريس، والمادة العلمية يقصد بها كل معلومة أو مهارة أو قيمة أو اتجاه أو ميل يتم تمكن التلاميذ منها أثناء التدريس.

المادة التعليمية : وتضم كلا من المادة العلمية ( المحتوى العلمي ) والوسط التي تحفظ عليه هذه المادة، فالشرائط والأفلام والشفافيات جميعها وسائط وليست وسائل ولا مواد علمية، ولكن الفيلم المسجل عليه مثلا شعاع ضوئي ساقط على مرآة مستوية وينعكس على سطحها تعد مادة تعليمية ( أي مادة تستخدم في تعليم التلاميذ ).

الوسيلة التعليمية : كلمة وسيلة تعني طريقة أو سبيل للتواصل بين المدرس وتلاميذه ولذلك يطلق على مصطلح الوسائل التعليمية في الإنجليزية ( Means Of Communication •) أي سبل أو وسائل التواصل.

وتعرفها الدكتورة نرجس حمدي ( 2 ) بأنها ( أدوات تعين الدارس على اكتساب الخبرات والمهارات والمفاهيم وإدراك الحقائق والمعلومات وتوضيحها، بحيث تثير حواس المتعلم، وتساعد في اكسابه الخبرات اللازمة وتبسيط الرسالة التعليمية وتشويقه لها )، ويعرفها دنت ( Dent) ) ( 3 ) بأنها ( هي المواد التي تستخدم في حجرات الدراسة أو غيرها من المواقف التعليمية لتسهيل فهم معاني الكلمات المكتوبة أو المنطوقة ) وقد تنوعت تسميات الوسائل التعليمية تبعا لعاملين هما : الأول هو طبيعتها المتنوعة، والثاني هو دورها المقترح في العملية التعليمية،واذا تصفحنا كتب الوسائل التعليمية نجد أنفسنا أمام عدة مصطلحات تشير إلى مفهوم الوسائل التعليمية منها : الوسائل البصرية، والوسائل السمعية، والوسائل السمعية والبصرية، والوسائل التعليمية، والوسائل المعينة، ووسائل الإيضاح، والوسائل الإثرائية، والتكنولوجيا في التعليم .

أهمية الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم :-

تساعد الوسائل التعليمية في تسهيل وتحسين عملية التعلم والتعليم ورفع كفاءتها، ويرجع ذلك إلى الأسباب التالية:

1- إثارة انتباه المتعلم : ويتم ذلك من خلال تقديم النماذج أو الصور الثابتة والمتحركة مع استخدام الألوان مما تجذب انتباه المتعلم وتثير حواسه نحو موضوع الدرس.

2- جعل التعلم مشوقا : ويتم ذلك من خلال تقديم المادة العلمية وشرحها بأكثر من وسيلة وهذا يضيف للمادة العلمية عنصر التشويق للمتعلم وتزيد من دافعيته للتعلم.

3- زيادة الإيجابية والنشاط الذاتي : فمثلا عند مشاهدة فيلم عن النظافة تجعل المتعلم أكثر نشاطا وإيجابية سواء أثناء التعلم أو بعد ذلك، لأن المتعلم في هذه الحالة يميل بطبيعته إلى التقليد.

4- معالجة المشكلة اللفظية : حيث تقوم بعض الوسائل التعليمية على حل مشكلة صعوبة بعض الكلمات اللفظية التي يمكن أن يواجهها المتعلم، كذلك تساعد على تيسير إدراك المعاني.

5- مساعدة المعلم في مراعاة الفروق الفردية : وذلك عندما تتنوع الوسيلة التعليمية المقدمة للمتعلم، ويكون هدفها توصيل المادة التعليمية تزداد احتمالية فهم التلاميذ ذوى المستويات العقلية المختلفة لهذه المادة، فمن يصعب عليه تحصيل المعلومة بمساعدة وسيلة قد يسهل عليه ذلك باستخدام وسيلة أخرى.

6- جعل التعلم أكثر ثباتا : وذلك نظرا لتنوع الوسائل التعليمية فإن استخدامها يجعل المتعلم يستقبل المادة العلمية بأكثر من حاسة إضافة إلى حاسة السمع مما يؤدي إلى ثبات المعلومات مدة أطول في ذاكرة المتعلم .

اسس اختيار الوسيلة التعليمية :-

يتم اختيار الوسيلة أو الوسائل المراد استخدامها في شرح درس معين على أكثر من معيار أو أساس، وكلما كانت الوسيلة تتماشى مع عدد أكبر من الأسس كانت أكثر فاعلية، لذلك يتم اختيار الوسيلة التعليمية في ضوء عاملين أساسين هما :

1- عناصر الموقف التعليمي : ويتضمن هذا المعيار الهدف المراد تحقيقه، ومحتوى الدرس، والمكان، وعدد المتعلمين، والمرحلة العمرية، وخبرة المعلم.

2- خصائص أو مواصفات الوسيلة التعليمية : وهذا المعيار يختص بالمواصفات العامة للوسيلة من حيث توافرها داخل البيئة التعليمية وكفاءتها وأنها تتوافر فيها شروط السلامة العامة .

وإن نجاح أي موقف تعليمي يعتمد على حد كبير في حسن اختيار الوسيلة التعلمية التعليمية، لذلك من أجل ضمان حسن انتاج الوسائل التعليمية التي يخطط لها المعلم لا بد من مراعاة الأسس التالية : ( 4 )

1- أن تعد الوسيلة جزء من الموقف التعليمي، وترتبط بباقي مكونات وأجزاء الموقف التعليمي .

2- ملاءمة الوسيلة التعليمية للخصائص العمرية للمتعلمين من حيث القدرات العقلية والمهارات والخبرات السابقة.

3- أن تكون الوسيلة مشوقة تعمل على استثارة الدافعية عند المنعلمين، وتحفيزهم للتعلم.

4- صحة المعلومات التي تعرضها الوسيلة ودقتها.

5- مراعاة الخصائص الفنية الجيدة في الوسيلة التعليمية.

6- توافر الوسيلة في الموقف التعليمي.

7- مراعاة زمن الوسيلة في الموقف التعليمي.

8- الأبتعاد عن الشكلية، والروتين في استخدام الوسيلة التعليمية للتظاهر أو ملء الفراغ .

تصنيف الوسائل التعليمية :-

يقوم مفهوم الوسائل التعليمية، على المواد والأجهزة والمواقف التعليمية، ونظرا لأن الموقف التعليمي يختلف بإختلاف مجموعة من التغيرات لذلك يمكن تصنيف الوسائل التعليمية وفق المعايير التالية : ( 5 )

1- حسب حواس المتعلم .

2- الفئة المستهدفة .

3- طبيعة الخبرة .

4- الكلفة .

5- سهولة الاستعمال أو صعوبته .

6- درجة التعقد في السلم التكنولوجي .

7- دورها في التعلم والتعليم .

ولأن مدار البحث حول التلفاز التعليمي والقنوات التعليمية سنتحدث عن معيار واحد هو تصنيف الوسائل التعليمية حسب الحواس، فيقسم هذا المعيار إلى ما يلي :

1- الوسائل السمعية : وتعتمد على حاسة السمع في ادراك المادة التعليمية، وتكون غالبا وسائل مركبة ( أي مواد تعليمية تعرض بإستخدام أجهزة ) .

2- الوسائل البصرية : وتعتمد على حاسة البصر كمدخل رئيس لإدراك المادة التعليمية، ومنها بسيطة ( تعمل بدون أجهزة ) وأخرى مركبة ( لا تعمل إلا بأجهزة ).

3- الوسائل السمعية والبصرية : وتعتمد أساسا على كل من حاستي السمع والبصر في إدراك المادة التعليمية، وتكون مركبة.

4- الوسائل الجامعة : وتعتمد على حواس أخرى بجانب السمع والبصر في ادراك المادة التعليمية، وتكون غالبا مركبة ( يعمل على أجهزة ).

أما من الأمثلة عن الوسائل السمعية والبصرية، التلفاز التعليمي والذي هو مدار البحث والدراسة.

التلفاز التعليمي :

لمحة تاريخية عن تطور التلفاز التعليمي :-

يعتبر التلفزيون أحد المؤسسات الثقافية الهامة في المجتمع التي كان لها أثر كبير على تعديل سلوك أفراده على اختلاف أعمارهم ومستوى التعليم بينهم مما أدى إلى اكتسابهم لأنماط جديدة من السلوك نتيجة لقضاء الساعات الطويلة في مشاهدة البرامج المتنوعة التي يبثها، ولا نغالي عندما تقول أن التلفزيون يعد من أهم وسائل الإتصال الجماهيري وله التأثير الفعال على الثقافة والحضارة والإنسانية بوجه عام .

وقد ازداد الأهتمام في التلفاز كوسيلة اتصال تعليمية نتيجة التقدم في حركة الأدوات السمعية البصرية في الخمسينات، وقبل الخمسينات كان استعماله محدودا للأغراض التعليمية، وقد ساعد على هذا التقدم عاملان أساسيان هما : ( 6 )

1- قيام لجنة الأتصالات الفيدرالية الأمريكية عام 1952، بتخصيص ( 242 ) قناة تلفازية للأغراض التعليمية.

2- قيام مؤسسة فورد الأمريكية بصرف مبلغ 170 مليون دولار ما بين عامي ( 1950 – 1960 )،
وذلك على مشروعات متعلقة بالتلفاز التعليمي، ومنها مشروعات متعلقة بالدائرة التلفازية المغلقة لتزويد المدارس في مقاطعة واشنطن بدروس تلفازية في مختلف الموضوعات، ولمختلف المراحل .

لم يستخدم التلفاز التعليمي في الولايات المتحدة الأمريكية في المدة التي تلت عام 1960م على نطاق واسع كما كان متوقعا وذلك يعود إلى الأسباب التالية :

1- مقاومة المعلمين لاستخدام هذه الوسيلة في مدارسهم .

2- المصاريف المتعلقة بتوصيل وصيانة التلفاز في المدارس .

3- عدم انتاج كميات كافية من البرامج التعليمية التلفازية ذات المستوى الرفيع المؤثر والفاعل كما• كان متوقه .

على الرغم من ذلك إلا أن التلفاز يحتل مكانة كبيرة في سلم الوسائل التعليمية، فما زالت بعض المدارس في الولايات المتحدة الأمريكية تستخدم التلفاز كوسيلة تعليمية، وتقوم بإنتاج برامج تعليمية مثل سلسلة برامج ( سيسامي ستريت ) وهي برامج تعليمية يبثها التلفاز الأمريكي للأطفال كما تم اعداد برامج تعليمية تلفازية للجامعة البريطانية المفتوحة في أمريكا.

التلفيزيون وسيلة حديثة للاتصال تجمع بين الصورة والصوت في نفس الوقت وإمكانيات التلفيزيون متعددة ومتنوعة مما يجل منه وسيلة إعلام وتثقيف أكثر تأثيرا واستحواذا على نفوس المشاهدين والمستمعين من الإذاعة والسينما، وقد انتشر التلفيزيون في كثير من دول العالم، وازداد إقبال عدد كبير من الناس على شرائه، وما نراه كذلك فير الميادين العامة والمقاهي والنوادي والساحات الشعبية، إذ يلتف الناس حول أجهزة التلفاز للاستمتاع بمشاهدة برامجه المنوعة.

منذ ظهور التلفيزيون واستجابة المربين له على اعتبار أنه قوة تعليمية تختلف من مجموعة إلى أخرى فالبعض يشعر بعدم المبالاة نحوه، والبض الأخر يتشكل في قيمته التعليمية وفي إمكانية استخدامه على نطاق واسع في التعليم، بينما ينظر إليه البعض الأخر على أنه مجرد وسيلة للإعلام يغلب عليها نواحي التسلية والترويح . ومثل هذه الاستجابات أمر لا غرابة فيه.

والتلفيزيون كغيره من الوسائل التعليمية الأخرى له مزاياه، وله في نفس الوقت نواحي قصور، يتميز التلفيزيون بقدرته على عرض صورة بصرية حركية وصوتية للأحداث وقت وقوعها، ومثل هذه الإذاعة المباشرة الحقيقية والحية للأحداث المختلفة تزيد من إثارة دوافع المشاهدين واهتمامهم وتستحوذ على انتباههم، يمكن أن نستخدم تقريبا في البرامج التليفزيونية كل أنواع الوسائل السمعية والبصرية . كالأفلام والنماذج والعينات والمعارض والخرائط والدروس والتوضيحات العملية التي يراعى فيها المهارة وسلامة العرض ودقة المادة العلمية،وتتيح خصوبة هذه الإمكانيات وتنوعها مدى هائلا من التفسير والتوضيح وتجعل البرامج التليفزيونية مشوقة تجذب انتباه المشاهدين، كما تتيح أيضا وضع برامج متنوعة بحيث تتناسب مع أعمار الدارسين ومستوياتهم المختلفة، ولا يقتصر ذلك على مادة معينة أو مرحلة معينة.

يمكن للبرامج التعليمية أن تتناول عرض موضوعات متنوعة من مناهج العلوم والرياضة اللغات والمواد الاجتماعية والأدب وغيرها مما يدرس في الكليات والمدارس على اختلاف مراحلها، وتقدم البرامج التعليمية في تليفزيون جمهورية مصر العربية على سبيل المثال دروسا في العلوم والمواد الاجتماعية واللغات الانجليزية والفرنسية .

يمكن لمثل هذه الدروس أن تكون المصدر الكامل للمادة التعليمية في مقررات دراسية معينة يقوم بتدريسها مدرسون من ذوي الكفاءة والخبرة في التدريس، مستخدمين في شرحهم وتوضيحهم أفضل الأدوات والوسائل التعليمية وأحدثها.

تتناول مثل هذه الدروس الجوانب الرئيسية من المادة العلمية فتوفر للمدرس بعض الوقت يستطيع أن يستخدمه في القيام بنشاط تعليمي مكمل، وفي متابعة تعلم تلاميذه وتوجيههم على أفضل نحو، كما يمكن أن تكون الدروس التلفزيونية مصدرا إضافيا للمادة العلمية، فتوفر لكل من المدرس والتلاميذ خبرات متعددة تتصل بمواد الدراسة• وتساعد على التعلم وإثرائه ورفع كفايته .

وللتلفيزيون إمكانات متعددة ومتنوعة في مجالات محو الأمية وتعلم الكبار والثقافة الجماهيرية في مختلف النواحي الاجتماعية والدينية والعلمية والصحية والسياسية والاقتصادية، والتلفيزيون يكمن أن يؤثر في الأفكار والمعتقدات والاتجاهات التي لدى المشاهد ويعززها خاصة حين يضيف شيئا إلى ما يعرفه المشاهد أو يألفه من قبل.

فقد أجريت في بعض البلدان تجارب لاستخدام التلفيزيون التعليمي لتقصي فوائده التعليمية وقد بينت النتائج إسهامات التلفيزيون في نواح التعليم كما يلي :- ( 7 )

1- يستطيع التلاميذ أن يتعلموا عن طريق البرامج التعليمية التليفزيونية الهادفة .

2- يزيد مقدار ما يتعلمه التلاميذ الذين يتعلمون عن طريق الدروس والعروض التليفزيونية في بعض الحالات عما يتعلمه التلاميذ بالطرق العادية .

3- تزداد رغبة التلاميذ للتعلم في حالة استخدام التلفيزيون، خاصة بالنسبة لتلاميذ المرحلة الابتدائية .•

4- يستفيد التلاميذ من البرامج التعليمية التليفزيونية التي قوامها المحاضرة على نحو يتساوى في فاعليته مع• طريقة المحاضرات العادية في حجرة الدراسة .

5- ا لتلفيزيون وسيلة فعالة في تقديم العروض التوضيحية والتجارب الدقيقة التي يتعذر أو يصعب على المدرس العادي إجراؤها في حجرات الدراسة . وتساعد أساليب التصوير الفنية، كالتصوير الميكروسكوبي، والتصوير التلقائي المنظم، والرسوم المتحركة وما شابه ذلك على جعل استفادة التلاميذ من هذه العروض أكبر مما• لو قام المدرس بإجرائها.

6- مشاهدة الأطفال البرامج التليفزيونية الهادفة يساعد على نمو ثروتهم اللغوية وتزيد من كمية القراءة الحرة.

7- يفضل التدريس عن طريق الصورة المتحركة على التدريس التقليدي عندما يحتاج الوضع الى توضيح الحركة وتصوير دقائقها.

8- التلفيزيون وسيلة ذات أثر فعال في تعليم المهارات الحركية، كما لها تأثيرا في عادات الأفراد واتجاهاتهم وسلوكهم.

التلفيزيون كما أوضحنا وسيلة حديثة للاتصال ذات إمكانيات هائلة يمكن الاستفادة منه في التعليم، وهو كغيره من الوسائل التعليمية الأخرى لا يعني مجرد دخوله واستخدامه في حجرات الدراسة جودة التدريس وزيادة فاعليته التعلم وتتوقف فاعلية استخدام التلفيزيون في حجرات الدراسة على عوامل كثيرة، ومن أهم العوامل أن يخطط للبرامج التليفزيونية التعليمية من جانب الهيئات التعليمية المشرفة على المنهاج الدراسي وطرق تدريسها في المدارس على اختلاف مراحلها وبحيث ترتبط هذه البرامج وتتكامل مع التعليم اليومي في حجرات الدراسة وتعمل على زيادة خصوبته وحيويته.

ومن ناحية أخرى لا يحتاج تشغيل أجهزة التليفزيون الى مهارة خاصة كالتي يتطلبها مثلا استخدام آلات عرض الأفلام، غير أن استخدام المدرس للتلفيزيون في حجرة الدراسة يحتاج منه إلى مهارة وخبرة في إتباع أفضل الأساليب الطرق للاستفادة من هذا الاستخدام في تحقيق الأهداف التعليمية المرجوة، وهكذا فالتلفيزيون كغيره من الوسائل التعليمية الأخرى يتوقف نفعه التعليمي على مدى مهارة المدرس في استخدامه استخداما سليما.

الدور التعليمي للتلفيزيون التعليمي :

عصر التلفيزيون هو عصر الانفتاح في مجال التعليم من خلال نقل الخبرات إلى داخل الصفوف، حيث كانت المادة المعروضة عبارة عن دعامة لبرهان الحقائق العلمية، وإبراز الجانب التطبيقي إلى الجانب النظري في الموضوع، كوسيلة اتصال بعيدة المدى لعب التلفيزيون دورا ناجحا في نقل الصورة والصوت والحركة إلى طلاب العلم، فكان بمثابة الحل السريع لمشاكل الأمية الناتجة عن الانفجار السكاني .

كما سخرت برامج التلفيزيون لتعديل السلوك والتثقيف الصحي والعلاقات الاجتماعية• لذا اعتبر التلفيزيون وسيلة تعليمية ترفيهية تربوية تستهوي جميع طبقات المجتمع .

أثبتت التجارب جدوى التلفيزيون كوسيلة معينة للمدرس في إيصال المعلومات وإيضاحها للدارسين، وقد دعم دور التلفيزيون في مجال التعليم والتعلم ما توصلت إليه تقنيات الاتصال من تطور ملحوظ• مثل : استخدام الأقمار الصناعية في مجال الاتصال الالكتروني، كما ساهم التلفيزيون في تحسين أداء المدرس عند تسجيل الدرس وعرضه ليتم التقييم الذاتي لأدائه داخل الفصل( 8 )

خصائص التلفيزيون التعليمي:-

1- خاصية الفورية : ويقصد بالفورية استقبال الحدث وقت وقوعه مباشرة ومتابعة الحدث أثناء استمراره.

•• والفورية من أهم الخصائص الخاصة بالتلفيزيون، لأنها تتيح للتلاميذ أن يلمسوا وقائع الحياة وأحداث العالم الجارية مثل المؤتمرات والاحتفالات المحلية والعالمية والاكتشافات العلمية الحديثة والاختلافات المناخية.

2- خاصية الانتشار :- يمتاز التلفيزيون التعليمي بقدرته على الوصول إلى أماكن بعيدة واتجاهات مختلفة ممل يمكن الدول الراغبة من نشر التعليم على أكبر رقعة من أرضها، كما أنه يفيد أيضا في توفير حد أدنى من الثقافة العامة والمعرفة لدى أبناء البلد الواحد .

3- وسيلة اتصال جامعة تستخدم كثيرا من الوسائل التعليمية .

4- ينقل العالم الخارجي إلى غرفة الصف .

5- يساعد في نمو ثروة الطلبة اللغوية وتعليم المهارات الحركية.

المميزات التعليمية للتلفزيون :-

لقد ازداد اهتمام رجال التربية والتعليم بالتلفزيون نتيجة ما توصلت إليه الأبحاث والدراسات العديدة من تأثيره في وظيفة المدرسة ومسؤوليتها سواء فيما يتعلق بتحصيل المتعلم والاتجاهات المكتسبة من خلال مشاهدة البرامج التعليمية، لذلك أصبح من الضروري إلى التوصل إلى أساليب أكثر فاعلية تجمع بين ما يتعلمه المتعلم داخل وخارج المؤسسة التعليمية فكان من الضرورة الملحة دراسة إمكانيات التلفزيون للتوصل إلى أفضل الأساليب للأستفادة منه في تحقيق أهداف المدرسة عملا بضرورة التعاون بين المدرسة والمجتمع لتنمية الطاقات البشرية فيه، إلا أن التلفاز له من الأيجابيات والسلبيات ويمكن لنا أن نجملها بما يلي : ( 9 )

الإيجابيات :

1- يجمع بين الصوت والصورة والحركة فهو يضفي على الموضوع أبعادا من الحقيقة تقترب به إلى صفة الواقع التى تجعل من السهل على المشاهد فهم الموضوع.

2- يقدم للمشاهد أنماطا ممتازة من الأداء نتيجة لتوافر وتعاون المتخصصين في المجالات المختلفة عند اعداد البرنامج الواحد فهناك مقدم البرنامج والمتخصصين في المناهج وطرق التدريس والوسائل وعلم النفس والتصوير والإخراج التلفزيوني.

3- تمنح التلاميذ فرصة الجلوس في الصفوف الأولى ومتابعة عرض المدرس عن قرب.

4- يربط المشاهد سواء في المدرسة أو في المنزل بعالم الحقيقة والواقع.

5- يعمل على توفير الوقت والجهد للمعلم لتحسين العملية التعليمية .

6- يقدم التلفزيون مفهوم التدريس عن طريق الفريق في اطار جديد تلعب فيه الآلة مع الانسان أدوارا محددة .

7- يتيح تكافؤ الفرص لجماهير عديدة تعيش في أماكن متباعدة .

8- معالجة المشكلات التعليمية مثل صعوبة توفير المدرسين والأجهزة والوسائل التعليمية.

9- استمالة العديد من الفئات العمرية (الكبار- الصغار) للتعلم من خلال التلفاز.

السلبيات:

1- يعد التلفزيون وسيلة اتصال في اتجاه واحد .

2- عدم امكان مشاهدة البرنامج قبل وقت الارسال أو اعادة عرضه عند الحاجة .

3- يؤخذ على دروس التلفزيون انها تسير بسرعة واحدة لا تتعدل حسب الفروق الفردية بين المتعلمين مما يحتم على المتعلمين أن يوائم مع سرعة عرض الموضوع .

4- سلبية المتعلم بمعنى أن كثيرا من دروس التلفزيون تضع المشاهد في موضع المتفرج الذي لا يقوم بدور ايجابي في مناقشة المعلم .

5- يتم في دروس التلفزيون اعداد المصادر التعليمية اللازمة للدرس ثم تقديمه.

6- ان صغر سطح شاشة التلفزيون نسبيا يجعلها في كثير من الأحيان غير قادر على توضيح كثير من التفاصيل .

7- زيادة اعتماد المتعلمين على التلفزيون التعليمي قد يخلق جيلا يقل فيه اكتساب الخبرات عن طريق العلاقات الشخصية بين المعلم والمتعلم فيصبح كما يقال عنه (جيل التلفزيون) الذي يتعلم من هذه الوسيلة في البيت والمدرسة على السواء .

أنظمة توزيع البث التلفزيوني :-

هناك عدة أنظمة للبث التلفزيوني، منها الدائرة المفتوحة ( عبر الهواء مباشرة ) ونظام الدائرة المغلقة ( عبر أسلاك ) ويمكن اجمالها كالتالي : ( 10 )

1- التلفيزيون ذو الدائرة المغلقة (closed – circuit• TV) ظهرت حديثا آلات تصوير تلفيزيونيه يمكن توصيلها مباشرة بوساطة أسلاك التوصيل الكهربائية بجهاز أو أكثر من أجهزة الاستقبال . ويمكن أيضا أن يوصل بجهاز الاستقبال أكثر من آلة تصوير واحدة وتثبت آلات التصوير ( الكاميرات ) في أماكن معينة وتعمل على إرسال صور واضحة للأشياء والأشخاص والأحداث والحركة في الأماكن المواجهة لعدسات التصوير إلى أجهزة الاستقبال التي تظهرها على الشاشة ويسمى مثل هذا النوع من الإرسال والاستقبال بالتلفيزيون السلكي المباشر( direct wire TV •) أو التلفيزيون ذو الدائرة المغلقة، ويمكن أن يستخدم هذا النوع من التلفيزيون في نواح متعددة نذكر منها ما يلي :-
أ- المدارس والجامعات :

استخدمت بعض المدارس والجامعات التلفيزيون التعليمي وأجهزة الدائرة المغلقة في توصيل المحاضرات والعروض التوضيحية إلى أعداد كبيرة من الطلاب، وتتلخص هذه الطريقة في توجيه الكاميرات إلى الأستاذ وهو يلقي محاضرته، أي وهو يقوم بإجراء التجارب والعروض التوضيحية، وتوصل هذه الكاميرات إلى أجهزة استقبال توضع في جوانب المدرجات الكبيرة أو في عدد من حجرات الدراسة إذ يتمكن الطلاب في الصفوف الخلفية• والمدرجات من مشاهدة العرض أو الاستماع إلى المحاضرة بنفس الدرجة من الوضوح كما لو كانوا جالسين في الصفوف الأمامية،كما يمكن أيضا لمجموعات الطلاب الجالسين حول أجهزة الاستقبال في حجرات دراستهم مشاهدة ومتابعة محاضرات ودروس معينة يلقيها المحاضر في حجرة أخرى، وقد أظهرت الأبحاث التي أجريت على استخدام التلفيزيون ذي الدائرة المغلقة في مجال التعليم أنه وسيلة ناجحة وفعالة في توصيل المحاضرات والعروض التوضيحية إلى أعداد كبيرة من الطلاب في أماكن مختلفة في نفس الوقت، كما أكدت هذه النتائج إمكانية استخدامه للتغلب على مشكلة
ازدحام الطلاب في المدرجات ومشكلة النقص في هيئة التدريس.

ب- كليات المعلمين ومعاهد اعدادهم :-

يستخدم التلفيزيون ذو الدائرة المغلقة في هذه الكليات في برامج إعداد المعلمين وهو كوسيلة تعليمية يخدم إغراضا عديدة من أهمها :-

الملاحظة والدراسة:

وذلك بأن يعد احد الفصول في المدارس، ويزود بنوع من الكاميرات توضع في أركان الفصل وتوجه أوتوماتيكيا• من خارجه لكي تنقل ما يحدث في حجرة الدراسة على شاشات أجهزة التلفيزيون المتصلة بهذه الكاميرات وتوضع أجهزة التلفيزيون في قاعات خاصة يتجمع فيها الطلاب والأساتذة لمشاهدة هذه الدروس ودراسة وتحليل ما يحدث بينهم من تفاعل وتسجيل هذه المواقف على أشرطة تسجيل يمكن إعادة
كشاهدتها بعد العرض .

ج- مراكز التدريب المهني :

يمكن استخدام التلفيزيون ذي الدائرة المغلقة في مراكز التدريب المهني لتعليم مهارات عمل معينة، فتوجه الكاميرا مثلا إلى أحد الأخصائيين وهو يوضح خطوات عملية أو مهارة معينة وتوصل الكاميرا إلى أجهزة استقبال يشاهد كل منها مجموعات صغيرة من الأفراد في أماكن تدريبهم، وبعد انتهاء الأخصائي من توضيح خطوة معينة يمكنه أن يوجه التعليمات إلى بقية الأفراد للتدريب على هذه الخطوة .

د- مجالات أخرى :•

ليست المجالات السابقة هي كل المجالات التي يمكن أن يستخدم فيها التلفيزيون ذو الدائرة المغلقة، فهناك استعمالات أخرى عديدة لهذا النوع . فمثلا يستخدم في المحلات الكبيرة والبنوك والمعارض والمتاحف والمخازن.

2- نظام الدائرة التليفزيونية المفتوحة :

وهو نظام البث العام حيث ينتقل البث من محطة الإرسال إلى محطة الاستقبال عبر الهواء مباشرة• كما هو الحال في محطة تلفيزيون المملكة الأردنية الهاشمية بقناتيه الأولى والثانية، تلتقط تلك الإشارات عن طريق الهوائي الخاص بالأجهزة المستقبلة .

وقد أسهمت الأقمار الصناعية والمحطات الأرضية في إرسال الصوت والصورة إلى مناطق شاسعة على الكرة الأرضية.

فلسفة البرامج التلفزيونية التعليمية :-

لا بد أن تكون هناك فلسفة أو رؤيا تنطلق منها هذه البرامج وذلك حتى تميزها عن غيرها من البرامج الأخرى، وأن هذه الفلسفة تجمع بين الأصالة والمعاصرة، وفي هذا الإطار فإن البرامج التلفزيونية تقوم على عدة مبادئ وقيم تعليمية يجـب أن تـتأصل فــي المتعلم منها مايلي : ( 11 )

1- تنمية القيم الروحية الأصيلة من تعاليم الدين الإسلامي .

2- الأعتزاز بالحضارة العربية المعاصرة .

3- التأكيد على مبدأ الحرية الذي هو حق من حقوق الإنسان .

4- التأكيد على أهمية اللغة القومية وأهمية التعبير والنطق والأداء السليم للغة .

5- معالجة القضايا الإجتماعية ومشكلاته .

6- التزويد بالعلم والمعرفة .

وأن هذه البرامج لابد أن تكون أهدافها واضحة ومحددة منذ البداية حيث أن وضوح هذه الأهداف وتحديدها تعتبران بمثابة المؤشرات التي توجه الإنتاج الوجهة السليمة، وتحكم نوع البرامج التلفزيونية وأساليب الإستفادة منها، فضلا عن أنها تساعد على التحكم في الوقت المخصص للأرسال وتوزيعه حسب الأهداف المحددة، لكن أبرز الأهداف التي يجب أن تبرز أثناء اعداد المادة المتلفزة ما يلي : ( 12 )

1- الأهداف السلوكية التي تساعد على ضبط سلوك المتعلم .

2- الأهداف التربوية التي تقوم عليها العملية التربوية من بناء المناهج، واختيار الاجراءات، والأساليب، والوسائل، والأنشطة، ووسائل التقويم .

3- الأهداف المعرفية المتعلقة بالمعرفة، والمهارات العقلية .

طرق اعداد المادة التعليمية المتلفزة :-

من أجل اعداد مادة تعليمة معينة لابد من أن تمر في عدة مراحل أو خطوات هي كالتالي : 13)

أولا : المادة التعليمية

عند الأنتهاء من بناء المناهج الدراسية تبدأ مرحلة اعداد المادة التعليمية للمنهج، وهي عادة توثق في كتب ووثائق مدرسية، كمقرر دراسي لمادة معينة، وعندها نكون بصدد انتاج برامج تعليمية متلفزة تمثل المادة التعليمية محورا أساسيا في عملية الاعداد والانتاج، بحيث تصبح المادة التعليمية بؤرة العمل التلفزيوني، والتي لا يجب أن تتغلب عليها أية حاشية مهما كانت الأسباب – وبذلك توظف كل عناصر الانتاج لنقل المضمون العلمي للمادة التعليمية، مستخدمة كافة أساليب العرض المناسبة دون أن تزيد – لنقل المضمون
العلمي للمادة التعليمية إلى جمهور المتعلمين الموجه لهم البرنامج التعليمي .

وغالبا ما تهدف هذه البرامج التعليمية إلى اثراء المتعلمين ومعالجة المشكلات اللفظية التي يمكن أن يقع فيها المتعلم، ولا ننسى تنمية الروح المعنوية والتفاعل الإيجابي مع الظروف الحياتية للمتعلمين .

ثانيا :النص التلفزيوني التعليمي

من المهم جدا أن نهتم باختيارالشخص الذي سيتولى كتابة النص المتلفزة، وذلك لأنه المسؤول بتحديد الأهداف التربوية، والمادة التعليمية المطلوب ايصالها إلى أذهان المتعلمين من متلقي البرامج، فالصفات الواجب توافرها في كاتب النص ما يلي :

1- متخصص في كتابة النصوص التلفزيونية .

2- من العاملين في مجال التربية، أو قريب من هذا المجال .

3- راغب في الكتابة للبرامج التعليمية .

4- لديه خبرة واسعة في مجال امكانات وخصائص التلفزيون .

5- مؤمن بروح العمل الجماعي ( فريق الانتاج ) .

أما مكونات النص التعليمي يجب أن يتصف في ما يلي :

1- الهدف : والمقصود به الهدف التربوي المحدد والذي تعبر عنه المادة التعليمية، وتعمل على تحقيقه .

2- طبيعة ومكونات المضمون : ما الذي سيتضمنه البرنامج من عناصر صوتية ومرئية، وفقرات وأسلوب الربط بينها .

3- عناصر الشكل : الأشكال والقوالب البرامجية التي أتى بها النص وملاءمة هذا الشكل للمضمون .

4- جوانب الأبداع : قدرة الكاتب على الأبداع، وذلك يحقق القدرة التأثيرية للبرنامج .

أما ما يتعلق في مراحل اعداد النص هي ما يلي :

1- الفكرة المحورية : يتم تحديد الفكرة المحورية للبرنامج التعليمي من واقع الهدف التربوي المحدد مسبقا للبرنامج .

2- الملخص : تتم دراسة جيدة لمكونات المادة التعليمية واستيعاب ملخص متكامل لهذه الدراسة كتطوير للفكرة المحورية .

3- المعالجة والتناول : تحديد أسلوب المعالجة للموضوع وطريقة تناوله تلفزيونيا .

4- الإيقاع : المحافظة على عناصر الإيقاع والإنتقال من خطوة إلى خطوة، والتدفق، والتنوع وذلك من أجل جذب انتباه المتعلم .

5- النص : توثيق كل تفاصيل المضمون والشكل في رموز مكتوبة كمرحلة نهائية لكتابة النص، بكل اجزائها وتطوراتها ومدلولاتها بصيغتها النهائية الجاهزة للانتاج، ويعتبر النص أسلوبا أدبيا وفنيا متميزا .

ثالثا : الانتاج

من أجل انجاح المادة المتلفزة لابد من تكوين فريق يقوم بعملية الانتاج ويتكون هذا الفريق من ما يلي :

1- كاتب المادة التعليمية .

2- كاتب النص التلفزيوني .

3- المخرج .

4- مساعد المخرج .

5- مقدم البرنامج ( معلم الشاشة ).

أما أبرز مهام الفريق المعد لتصميم المادة التعليمية هي :

1- توضيح وتفسير مضمون ومكونات النص .

2- تحديد شكل البرنامج التعليمي، وأسس مراحل انتاجه .

3- حصر كوادر الانتاج : مصورين، فنييي الصوت .... الخ .

4- حصر العناصر المشاركة، وتحديد دورها في البرنامج .

5- الجوانب التكميلية للانتاج : ويطلق عليها الخدمات الانتاجية من أجهزة تعليمية .

6- التأكد منن توفر التقنيات التلفزيونية – الخدع، المؤثرات، وامكانية استخدامها باستديوهات التسجيل .

7- التحكم في التوقيت والايقاع البرنامجي أي توقيت سرعة وتسلسل المشاهد واللقطات .

8- اجراء التدريبات اللازمة ( البروفات )، ثم تسجيل البرنامج .

القناة التعليمية :

مفهوم القناة التعليمية :-

وهو" نقل الأفكار والمعارف والخبرات التعليمية من خلال التفاعل اللفظي أو غير اللفظي بين معلم ومتعلم أو بين متعلم ومعلم ألخ ... عبر قنوات معينة لتحقيق أهداف تعليمية محددة "

وتوجه القناة التعليمية برامجها لكل من : ( 14 )

1- الطلاب في مختلف المراحل والتخصصات .

2- الأميون من كبار السن ، وذوو الاحتياجات الخاصة (الصم - البكم - الأكفاء والكفيفات).

3- المعلمون والموجهون .

4- الآباء والأمهات والأطفال في مراحلهم العمرية المختلفة .

5- صناع القرار .

6- الكتاب والأدباء والمثقفون .

7- المختصون والباحثون والمهتمون.

مهام القناة التعليمية :-
1- إنتاج وبث برامج تدريبية وتأهيلية متطورة تسهم في الرفع من مستوى أداء المعلمين والموجهين والإدارات المدرسية والقيادات التربوية.

2- إنتاج وبث برامج تعليمية موجهة للطلاب والطالبات في مختلف المراحل الدراسية وفي شتى أنواع وفروع المعرفة.

3- إنتاج وبث برامج تعليمية موجهة لتعليم الكبار للقضاء على الأمية.

4- إنتاج وبث برامج تعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة.

5- إنتاج وبث برامج المسابقات الطلابية والأنشطة المدرسية الثقافية والفنية والعلمية والرياضية.

6- إنتاج وبث برامج وندوات إعلامية موجهة تبرز من خلال النزول الميداني أهم المنجزات في الحقل التربوي، وتساعد على إيصال صوت وصورة ما يعتمل في التربية إلى كل فئات وشرائح المجتمع لتعزيز العلاقة الإيجابية بين كل الأطر المعنية بالشأن التعليمي.

7- إنتاج وبث رسائل تلفزيونية قصيرة تعالج بعض الظواهر السلبية في الميدان التربوي، وتقدم الأفكار المبسطة حول دور أولياء الأمور والجهات ذات العلاقة.

8- إنشاء مكتبة مرئية ومسموعة تحوي كل المواد المنتجة في القناة بالإضافة إلى المواد التي يمكن اقتناؤها من الخارج.
9- توثيق مختلف الفعاليات والأنشطة التربوية والتعليمية.

10- تزويد المدارس والمعاهد العليا لتدريب وتأهيل المعلمين ومراكز التأهيل عن بعد بالبرامج التلفزيونية أو الإذاعية المطلوبة.

11- العمل على اكتشاف المواهب الواعدة وتشجيعها وإبرازها إعلامياً.

12- إنتاج وبث برامج تهتم بالشباب ورعايتهم بعيداً عن الغلو والتطرف وتحفز على أهمية تعليم الفتاة كضرورة من ضرورات التنمية الشاملة.

أهداف القناة التعليمية :-

1- المشاركة في رفع مستوى العملية التربوية والتعليمية ونشر وتعزيز الوعي لدى مختلف شرائح المجتمع تربوياً وتعليمياً.

2- الإسهام في تحقيق النجاح لإستراتيجية التعليم الأساسي من خلال البرامج العلمية التلفزيونية التي تعنى بدعم وتطوير البناء المؤسسي وما يتصل به من استيعاب وفهم للقوانين واللوائح والتشريعات والمتابعة والتقييم والقياس، إلى جانب تعزيز ورفع قدرات وتحسين أداء المكاتب بالمحافظات والمديريات والمدارس، وتصميم البرامج الهادفة لإيصال الجديد التربوي وكل ما يتصل بالمعلوماتية، سواء للقيادات التربوية أو للمعلمين أو للموجهين أو غيرهم من شركاء العمل التربوي والتعليمي.

3- تجاوز الآثار السلبية الناتجة عن نقص المعلمين والكتب المدرسية والوسائل التعليمية والكثافة المتزايدة داخل الفصول الدراسية وانتشار رقعة الأمية والعوائق الطبيعية (الجغرافية).

4- المساهمة في إستراتيجية مكافحة الفقر من خلال تقديم الخدمة التربوية والتعليمية لمن هم في سن الـ (6 - 15) من أبناء الأسر الفقيرة.

5- الإسهام في نجاح أنشطة وبرامج السياسة السكانية عن طريق تصميم وإنتاج البرامج التوعوية والتدريبية المباشرة في هذا الجانب.

6- المشاركة في تحقيق النجاح للإستراتيجية الوطنية لمحو الأمية وتعليم الكبار من خلال تصميم وإنتاج البرامج الإرشادية والتعليمية الموجهة لكبار السن ممن حرموا من نعمة التعليم إلى جانب البرامج التدريبية للمعلمين في هذا الحقل.

7- الاهتمام بالبحوث العلمية والتربوية من خلال متابعة وإبراز كل جديد فيها ومحاولة الإفادة من النتائج التي تتوصل إليها.

8- الإسهام في تصميم وإنتاج وبث برامج التعليم الفني والتدريب المهني بما يلبي حاجات المجتمع ومتطلبات التنمية.

9- المشاركة في رفع مستوى الوعي المجتمعي بقضايا البيئة وأهمية الحفاظ عليها.

10- المشاركة في دعم الأنشطة الشبابية المختلفة (العلمية، الثقافية، الفنية،الرياضية،السياحية) من خلال تصميم وإنتاج البرامج التلفزيونية النوعية.

11- العمل على خفض الكلفة الاقتصادية للبرامج التدريبية والتأهيلية من خلال تلفزة البرامج وإيصالها للمستهدفين في أشكال وقوالب مبسطة تحقق الأهداف لكل فئة على حدة.

12- الإسهام في رعاية الأمومة والطفولة من خلال تصميم البرامج التي تُعنى بالأم كشريك مهم في العملية التربوية، والطفل في مراحل نموه الأولى.

13- الإسهام في تحقيق أكبر قدر من التوافق بين رسالة التربية والتعليم والمجالس المحلية والمجتمع في جوانب التخطيط والتمويل والإسهام المجتمعي.

أمثلة على القنوات التعليمية :-

قناة النيل التعليمية :
تقدم خدمة متميزة لكافة مراحل التعليم فتقدم فيها الثقافة العلمية المبسطة والعمل على تطوير المهارات الفردية وتقديم خدمات تدريبيه للمعلمين والموجهين والمدربين•( 15)

وتنقسم قناة النيل التعليمية الى سبع قنوات : -

1- قناة التعليم الابتدائي تخدم المرحلة العمرية من 6 سنوات وحتى 12 سنه
2- قناة التعليم الاعدادى تخدم المرحلة العمرية من 12 سنوات وحتى 15 سنه .
3- قناة التعليم الثانوي تخدم المرحلة العمرية من 15 سنوات وحتى 18 سنه .
4- قناة التعليم الفني تخدم المرحلة العمرية من 15 سنوات وحتى 18 سنه .
5- قناة المعارف تخدم جميع المراحل العمرية .
6- قناة اللغات •تخدم جميع المراحل العمرية لتعليم اللغات .
7- قناة محو الأمية تخدم جميع المراحل العمرية والتي فآتها قطار التعليم .

قناة التعليم الابتدائي :

تقوم هذه القناة بعرض المنهج الدراسي باستخدام وسائل تعليمية جذابة ومشوقة من مشهد تمثيلي مبسط إلى الجرافيك والرسوم المتحركة وأيضا التصوير الخارجي ببعض المعامل واللجوء إلى الشكل التسجيلي التعليمي والدراما التعليمية في برامج اللغات ومن المناهج التي يتم عرضها على شاشة القناة،اللغة العربية واللغة الإنجليزية والفرنسية والمواد الاجتماعية والرياضيات والعلوم وبرنامج فكر واحسب والعب للمراحل الأولية من التعليم الابتدائي (الأول والثاني والثالث ) وعالم سمسم ويتم التناول للبرامج باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية لكافة مراحل التعليم الابتدائي المختلفة بجانب مراجعات على الهواء ومراجعات على الفصول والأبواب وليلة الامتحان للشهادات الأساسية بالإضافة إلى البرامج الاثرائية .

قناة التعليم الاعدادى :

تقوم بإخراج البرامج التي تتسم بالبساطة والقدرة على شرح المادة• العلميـة بأسلوب مشـوق ومـبســــط
باستخدام الشكل الدرامي التعليمي والأفلام العلمية والتصوير الخارجي وغيرها من وسائل تبسيط وشرح المادة العلمية ومن المناهج التي يتم عرضها على شاشة القناة اللغة العربية واللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية -رياضيات - المواد الاجتماعية - العلوم بجميع اللغات العربية والإنجليزية والفرنسية لكافة المراحل العمرية المختلفة بجانب مراجعات على الهواء لكل المواد ومراجعات على الفصول والأبواب والمراجعات النهائية ومراجعات ليلة الامتحان للشهادات الأساسية بالإضافة إلى البرامج الاثرائية .

قناة التعليم الثانوي :•

تقوم بعرض المناهج بصورة متطورة باستخدام التصوير الخارجي في معامل المدارس وأعمال الجرافيك في الرياضيات والاستعانة ببعض أساتذة الجامعات واستخدام المشهد التمثيلي في بعض الأحيان حسب طبيعة البرنامج ومن المناهج التي يتم عرضها على شاشة القناة اللغة العربية واللغة الإنجليزية واللغة الألمانية واللغة الفرنسية والكيمياء والفيزياء والرياضيات والفلسفة والمنطق لجميع مراحل النقل والشهادة الثانوية بمرحلتيها بجميع اللغات العربية والفرنسية والانجليزية لكافة المراحل العمرية المختلفة بالإضافة إلى برنامج مراجعات على الهواء لكل المناهج للشهادات ومراجعات على الأبواب والفصول والمراجعات النهائية وليلة الامتحان بالإضافة إلى البرامج الاثرائية وهى عملات مصرية وتجارب معملية.

قناة التعليم الفني ( صناعي – زراعي – تجارى ) :

تتناول برامجها كافة التخصصات لإكساب الطلاب المهارات الحرفية والخبرة العلمية في مختلف المجالات باستخدام التصوير داخل المزارع والمصانع والبنوك والشركات واستضافة متخصصين في المجالات المختلفة لتنمية قدرات الطلاب وإكسابهم الخبرة والمهارات ومن المناهج التي يتم عرضها على شاشة التعليم الفني الموسوعة الزراعية - إدارة المشروعات التجارية - كيمياء وفيزياء زراعية - هندسة السيارات - الزخرفة والإعلان - ميكانيكا الغزل - فن التجميل - مواد ميكانيكا تربية النحل - تربية دواجن - تربية الأسماك - فن الأثاث - وتخدم هذه المواد مراحل التعليم الفني المختلفة .
قناة المعارف :

تهدف إلى إثراء المادة العلمية وإعطاء معلومات مفيدة لتناسب جميع الأعمار وذلك بهدف المساهمة لتوصيل المعلومة المقررة للطلبة بطريقة شيقة وغير مباشرة والمساهمة في العملية التعليمية وتنمية المهارات والمواهب لدى الطلبة وأنتجت القناة برامج عديدة منها: من ذاكرة التعليم - إلى ابنتي الحبيبة - سياحة وأثار - شخصيات من بلدي - تواص لذوى الاحتياجات الخاصة - ينابيع المعرفة - تعليم اللغة المصرية القديمة - فن النحت - فن الرسم - الخط العربي - قضايا تعليمية - الدين حضارة - طابع وحكاية - جيل الغد - اختراعات القرن العشرين وغيرها من الموضوعان الاثرائية التي تهم كل فرد
في المجتمع .

قناة اللغات :

تقوم بتعليم اللغات المختلفة مثل الإنجليزية والفرنسية والألمانية والأسبانية والإيطالية والعربية للناطقين بالفرنسية وغيرها .

قناة محو الأمية :

تقدم خدمات متطورة في مجال محو الأمية الأبجدية وتعليم الكبار• من خلال مجموعة من البرامج الإرشادية والتثقيفية وأفلام تسجيلية وقامت القناة بانتاج• برامج هي:
اضحك على الأمية - أسماء الله الحسنى - نشرة أخبار محو الأمية - دعوة للمشاركة - القيم التربوية في الأحاديث النبوية• - مهنة للجميع - أتعلم أتنور ريفي - أتعلم أتنور حضر - أتعلم أتنور بدو - حروف لها معاني - شخصيات نسائية - جود معي المصحف - وغيرها من البرامج والموضوعات المختلفة• •.

إيجابيات القنوات الفضائية :-

لا بد من التقرير بادئ ذي بدء أن القنوات الفضائية ما هي إلا وسيلة ، وأن الحكم عليها مرتبط بطبيعة الاستخدام . وأن مكانتها فيما يتعلق بالإيجابيات إنما هي في إمكاناتها الواسعة في الانتشار والجذب باعتبار أنها اليوم أداة الاتصال الكونية الأولى فبعد مضي أكثر من ثلث قرن على انطلاقة أول قمر صناعي في الفضاء عام 1957 م تكون القنوات الفضائية بما حازته من اهتمام متزايد على مستوى العالم قد تبوأت مركز الصدارة من وسائل الإعلام المعاصرة.( 16 )

ونحن عندما نتناول القنوات الفضائية بالدراسة بحثا عن أفضل السبل للانتفاع بمزاياها الاتصالية إنما نفعل ذلك إدراكا منا باختلاف واقعنا عن واقع أجدادنا فيما يتعلق بعالم الاتصال الذي مر بمراحل مختلفة "فمن طريق الاتصال الشفاهي والشخصي إلى الطريق الاتصالي الألكتروني السريع ، ومن طريق أنظمة الاتصال الموجهة إلى طريق أنظمة الاتصال المتشاركة ، وعن طريق الرسائل العامة الموجهة إلى طريق الرسائل الفئوية المتخصصة ، ومن طريق الاتصال الهاتفي الشخصي إلى طريق الاتصال الحاسوبي، المتشارك والمصحوب بالصوت والصورة ، وأخيرا من طريق الاستقبال السلبي للرسائل الاتصالية إلى طريق الاستقبال المتفاعل والتراسل بين المرسلين والمتلقين .
فالتقنية المتقدمة أو العالية ، قد مهدت الطريق أمام الإنسان ليسبر غور الفضاء البعيد ويسيطر على الوقت ، وليحصل على المعلومات ويتبادلها مع الآخرين أينما كانوا " .

ومن ثم فالقنوات الفضائية بما وصلت إليه هي وسيلة الاتصال الأكثر انتشار ، والأوسع مدى ، والأكثر جذبا وإغراء لجمعها بين الصوت والصورة ، والضوء ، واللون والحركة ، واستخدامها مما يحقق الظهور لدين الله وهذه أبرز إيجابياتها . ذلك أن سطوة الإعلام الفاجر، وطوفان المعلومات غير السوية ، وأثره على بصائر البشر وبصيرتهم ، قد أججا نار الحيرة والقلق في النفوس ووجها نحو التطلع إلى طريق الهداية والنور كل ذلك مما يعمق الإحساس بأهمية استثمار طاقات القنوات الفضائية في الدعوة إلى الله ، حيث إن الناس كل الناس في أمس الحاجة إلى جهد إعلامي يجعل التدين ثقافة للناس، والقنوات الفضائية وسيلة العصر المناسبة بحكم تطورها ، وشدة جذبها للناس ، على مختلف طبقاتهم، واستخدامها في بث معان تحارب الرذيلة ، وتزكي جذوة الإيمان في النفوس وتؤكد الترابط الاجتماعي، وتسهم في بناء المجتمع الفاضل ، والأمة الملتزمة ، وهذا يجعل تلك القنوات من ضرورات العصر .

وما دام أنه مطلوب من المسلمين إحسان البلاغ ، " فلن يكون ذلك . ممكنا ما لم يحسن المسلمون كيفية البلاغ العصرية المرتبطة في حقيقة الأمر بطبيعة تطور وسيلة الاتصال التي تحمل معاني الإيمان والحق والصدق ، والعفاف والطهر والنقاء في كفاية واقتدار ، وهي في عالم اليوم متربع على عرشها القنوات الفضائية التي تبث برامجها عبر الأقمار الصناعية " .

فإشارة التلفزيون المبثوثة عبر الأقمار الصناعية تستقبل في منازل المشاهدين دون حاجة إلى وسيط ، بسبب ما حققت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الوسائل التعليمية : التلفاز التعليمي والأقمار الصناعية ولذلك لأجل تعليم أفضل وتعلم أبقى أثرا :-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية) :: المجموعة الاولى التعلم التعاونى بالمنتديات الالكترونية :: تكنولوجيا التعليم وتوظيفها فى تطوير التعليم-
انتقل الى: