منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية)

منتدى الدكتور محمد جابر يرحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المدرسة الفعالة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد السعيد محمد الحسينى



عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 27/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: المدرسة الفعالة   الإثنين أبريل 16 2012, 23:40

(المدرسة الفعالة أو المدرسة الذكية).


لقد كشفت البحوث التي تناولت المدارس الفعالة وحجرات الدراسة الفعالة والمعلمين الأكفاء ومديري المدارس الأكفاء عن مجموعة من العوامل التي ترتبط بفاعلية التعليم، وتتلخص في المبادئ الآتية، وتطبيق أي مبدأين من هذه المبادئ على نحو نسقي يمكن أن يحقق آثاراً كبيرة، ويزيد من فاعلية التعليم :

1. زمن التعلم :


ويتمثل في طول اليوم المدرسي، والسنة الدراسية، ومقدار الواجبات المنزلية، ونسبة الحضور. لقد اتضح أنه بانتهاء المدرسة الثانوية أن الطلاب اليابانيين قد أنفقوا في العمل المدرسي أربع سنوات أكثر مما أنفق الأمريكيون، وتدل المقارنات الدولية على سبق الأول للآخر في العلوم والرياضيات بأربع سنوات.


2. الدافعية :


تتطلب إثارة الدافعية منهجاً تعليمياً يثير اهتمام المعلمين والمتعلمين، وتوفير مهام تعلم متوسطة الصعوبة، وأن تكون الأهداف ذات معنى، وأن يخطط التعليم لتحقيق النجاح.


3. التعلم للإتقان :


لكي يتحقق التعلم للإتقان لابد من توافر توقعات واضحة عالية وواقعية، ومحكات واضحة لما يكوِّن النجاح، وكشف سريع عن التأخر في التحصيل وعلاجه. ووقت كاف ليحقق التلاميذ الإتقان ومتطلبات معرفية ووجدانية مناسبة، وتعليم جيد.


4. التوقعات العالية :


في المدارس الفعالة يعتقد المعلمون والإدارة أن كل تلميذ يستطيع أن يتعلم تعلماً فعالاً، وينقلون هذا الاعتقاد إلى تلاميذهم، ويعملون جميعاً على مساعدة الطلاب على بلوغ المستويات المطلوبة.


5. القراءة ومهارات الدرس والاستذكار :


التمكن من مهارة القراءة أساسي، وكثيراً ما تكون سبب التحصيل المتدني، وعلينا تعليم التلاميذ مهارات طرح الأسئلة على أنفسهم والتلخيص، واستراتيجيات البحث ومراقبة الفهم ومهارات التفكير.


6. تخطيط الدرس :


عامل أساس في تعلم التلميذ ينمي اتجاهاته ويتحدى تفكيره ويشجعه على التخيل المبدع، وحل المشكلات بشرط أن يكون تخطيطاً جيداً وتنفيذاً ملائماً. والتخطيط الجيد يطوع ويعاد تشكيله لتطور تفكير الطلاب. ولا توجد صيغة محددة للدرس، فخطة الدرس التقليدية لا تصلح لصف دراسي يستخدم عشرة مراكز تعلم مختلفة، أو لزيارة ميدانية لمصنع. ويدخل في هذا التخطيط الواجب المنزلي الملائم، وهو جزء لا يتجزأ من التعليم. والواجب المنزلي الذي لا يراجعه المعلم يفقد ثلثي فاعليته.


7. بيئة مرتبة :


إن البيئة المرتبة الآمنة مطلب للتعليم الفعال. ويتوقف هذا العامل إلى حد كبير على روح النظام المدرسي، وعلى قيادة المدرسة. والمديرون الأكفاء يساعدون معلميهم ويحمونهم مما يمكن أن يعوق سير تعليمهم، وبهذا ييسرون التعليم والتعلم.


8. تنوع تعليمي :


يستطيع النظام التعليمي أن يحقق الاستقرار باستخدام مجموعة منوعة من الاستراتيجيات التعليمية. ويوجد في مدارسنا تنوع كبير في المحتوى، وتنوع قليل في الطريقة. وتدل الدراسات العلمية في آسيا على أن المعلمين اليابانيين والصينيين يدرسون مسائل رياضية أقل، وموضوعات قراءة أقل عما يفعل زملاؤهم الأمريكيون، ولكنهم يفعلون ذلك بعمق أكبر، وباستراتيجيات أكثر تنوعاً في التعليم.


9. التعلم التعاوني :


التعلم التعاوني هو أحد نجاحات التربية المعاصرة، حيث يتعاون التلاميذ ليتعلموا في مجموعات، وألا تنافس المجموعة المجموعات الأخرى. وهناك قدر كبير من التنافس في المجتمع مما أدى بالبعض إلى حث المدرسة على تدريب التلاميذ لإعدادهم لعالم متنافس، وهناك فريق آخر يتزايد عدده الآن ينادي بضرورة تعلم التلاميذ تعاونياً. وهذا التعلم ينمي لدى التلاميذ مهارات في قيادة الفريق، وفي العضوية، وفي العلاقات الإنسانية، وفي التواصل. وتدل البحوث على أن من يتعلمون تعلماً تعاونياً في جميع مستويات القدرة يميلون إلى محبة الواحد منهم الآخر، ومحبة المعلم والمادة بدرجة أكبر ممن يتعلمون تعلماً تنافسياً.


10. التعلم بمساعدة الحاسب الآلي :


يفيد هذا التعلم من العوامل الأخرى للفاعلية التعليمية، فالبرامج الجيدة الإعداد تثير دافعية التلاميذ، وتقوم الأداء، وتشخص وتعالج بحيث يتحقق التعلم للإتقان، ويمكن أن توضح التوقعات العالية، وأن تقوم المهارات وتعزز. ولدى الكمبيوتر إمكانات تمكنه من التكيف مع كل تتابع تعليمي يلائم استجابات التلاميذ على اختلافها. وأثبتت البحوث فاعلية هذا النوع من التعليم.


11. المناخ المدرسي :


وهو نتيجة اتفاق فلسفي على الغرض من المدرسة ويشترك في هذا الاتفاق المعلمون والإدارة. والمدارس الفعالة أيديولوجيتها واضحة، وتتيح للمعلمين الفرصة للتعبير المستقل، ومتسقة ومثابرة ومنشغلة بالأساس الفكري لمنهجها التعليمي وترابطه، وتمارس قيادة جماعية، ويعامل التلاميذ باهتمام، وفيها يشعرون بالمسؤولية والتميز.


12. اندماج الآباء :


يمثل الآباء مصدراً فعالاً، ولديهم دافعية للتعليم، وقد أظهرت دراسات كثيرة فائدة اندماج الآباء في تعليم أطفالهم وخاصة في المرحلة الابتدائية. وبالنسبة للأطفال المحرومين والمبتدئين في القراءة وإن لم تقتصر عليهم.


وخلاصة القول إننا نعرف الآن الاستراتيجيات التعليمية الفعالة التي تكفل زيادة تحصيل التلاميذ، وهذه الاستراتيجيات تستخدم من قبل مؤسسات تجارية تقوم بتعليم الطلاب، ولقد استطاع أحد هذه المراكز The Sylvan Learning Center أن يعلم ما يزيد عن مليون من التلاميذ بهذه الوسائل ويضمن أنهم سوف يتقدمون في تعلمهم المادة الدراسية بما يعادل صف دراسي في القراءة أو في الرياضيات في 36 ساعة من التعليم.


ومعظم هذه الأفكار يمارسها المعلمون العظام عبر العصور، وهذا من الأسباب الأقوى لوجوب التأكيد عليها والأخذ بها عند تخطيط التعليم وتطويره، بحيث تصبح كل مؤسسة تعليمية، وكل مدرسة في كل مرحلة من مراحل التعليم مدرسة فعالة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد فتوح



عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 22/03/2012

مُساهمةموضوع: المدرسة الفعالة   الخميس مارس 22 2012, 15:50


المدرسة الفعالة


*مفهوم المدرسة الفعالة:

-هي المدرسة القادرة على تحقيق الرؤية المستقبلية للتعليم في ضوء معايير الجودة الشاملة .
-هي مدرسة تعلم الطلاب المهارات والمعارف الأساسية وتكسبهم الاتجاهات الإيجابية المتعلقة بالمواطنة, وتتعامل معهم دون تمييز, وتكفل لهم جميعا فرص تعليمية متميزة ومتكافئة, وتنطلق من أن جميع التلاميذ يمكنهم أن يتعلموا كل ما يقدم لهم , والوصول إلى درجة الإتقان والتميز.
-هي مدرسة تكفل لجميع العاملين بالمدرسة فرص المشاركة والعمل الفريقى والتعاون المثمر , كما تكفل فرص المشاركة المجتمعية الفعالة للمجتمع المحلى المحيط بها.
وهى التي تهدف فى كل أنشطتها التربوية إلى تحقيق مبدأ التعلم للتميز والتميز للجميع .

*خصائص المدرسة الفعَّالة
1ـ بيئة مدرسية آمنة .
2-مناخ اجتماعي مدرسي جيد توفره مدرسة فاعلة في ضوء رؤيتها ورسالتها الواضحة.
3-قيادة تربوية فعالة
4-وضوح المهام المكلف بها العاملون .
5-سلوكيات إيجابية للمدرسين .
6-نظـــم تقويــم واضحة.
7-علاقة وطيدة بين المدرسة وأسرة الطالب .
8-نظـــم تكنولوجية متنوعة.
*مكونات المدرسة الفعالة
· ­ الأهــــــــــداف .

· ­ الإدارة المدرسية ­

المدرسون والأفراد العاملون.

· ­ الطـــــــــلاب .
التمويل والإدارة المالية.

· ­ البرامج الأكاديمية.

· ­ التقويـــــــــم .
· ­ مشاركة الآبـــــاء .

· ­­المشاركة المجتمــعية .
· ­الخدمات التربوية .

· المــــــناخ .

· المبنى المدرسـي .

*مجالات ومعايير المدرسة الفعالة

المجال الأول: الرؤية والرسالة للمدرسة.

المجال الثاني:المناخ الاجتماعي للمدرسة

المجال الثالث: التنمية المهنية المستدامة.

المجال الرابع: مجتمع التعليم والتعلم.

المجال الخامس: توكيد الجودة والمساءلة.



-المجال الأول: الرؤية والرسالة للمدرسة


المعيار (1):

وجود وثيقة واضحة وصادقة تعبر عن رؤية ورسالة المدرسة.

المعيار (2):

قدرة المدرسة على تحقيق متطلبات الكفاءة الداخلية في رؤية المدرسة ورسالتها.


-المجال الثاني: المناخ الاجتماعي للمدرسة

المعيار (1):

التنمية الخلقية لدعم وبناء معتقدات وقيم إيجابية.


المعيار (2):

الأنشطة المدرسية الداعمة للسلوك الإيجابي.

المعيار (3):

التنظيم المدرسي الداعم لتحقيق الجودة.

المعيار (4):

دعم تربوي يتيح فرص التعلم ويحقق التميز للجميع.

المعيار (5):

تعاون الأسرة مع المدرسة.

المعيار (6):

قيادة مدرسية فعالة.

-المجال الثالث: التنمية المهنية المستدامة

المعيار (1):

التقويم الذاتي المستمر للأداء المهني..

المعيار (2):

استثمار الفرص المتاحة للنمو المهني.

المعيار (3):

التزام العاملين بأخلاقيات المهنة.

-المجال الرابع: مجتمع التعليم والتعلم

المعيار (1):

الرؤية التكاملية للمناهج والنشاط المدرسي لتحقيق مفاهيم مشتركة بين العاملين والتلاميذ والمجتمع المحلي.

المعيار (2):

الأخذ بمفهوم التقويم الحقيقي الأصيل.

المعيار (3):

تمركز الأنشطة التعليمية حول التلميذ.

المعيار (4):

استخدام تكنولوجيا التعليم والمعلومات في العلمية التعليمية.

-المجال الخامس: توكيد الجودة والمساءلة

المعيار (1):

إدراك المدرسة لأهمية التقويم الشامل الذاتي والخارجي ومشاركة جميع العاملين بالمدرسة والطلاب والمجتمع المحلي فيه.

المعيار (2):

إدراك العاملين بالمدرسة لأهمية المحاسبية بما يحقق رؤية المدرسة ورسالتها.


المعيار (3):

قيام المدرسة بعمليات جمع وتحليل البيانات للتخطيط والإعداد لبرامج التطوير المدرسي.



تحويل المدرسة الى مدرسة فعالة

عناصر اللقاء


أ- مفهوم خطة تحسين المدرسة

ب- محددات خطة تحسين المدرسة

ج- الخصائص المشتركة للمدرسة الفعالة

د- العائد النهائي لعملية تحسين وتطوير المدرسة

هـ- إعداد وتنظيم خطة تحسين وتطوير المدرسة

و- نموذج مقترح للخطوات التنفيذية لخطة متكاملة لتطوير وتحسين الأداء في المدرسة .


أ- مفهوم خطة تحسين المدرسة

• هي تصـور مستقبلي لمجموعة العمليات والإجراءات

التي يمكن لمجتمع المدرسة أن يقوم بها خلال فترة زمنية معينة, وفيها تسـتخدم الموارد المادية والبشرية المتاحة لتحقيق الأهداف المرجــوة...

ب- محددات خطة تحسين المدرسة

• وجود أهداف واضحــة ومحـددة لتوجيـه مسار الخـطة نحـو عمليات التحسين .

• توحيد المفاهيم والمصطلحــات المستخدمة فى خطـة التحسين والتطوير.

• توافــر المـوارد والإمكانيات اللازمــة لإحـداث عمليـات التطوير والتحســين المسـتهدفة.

• مـدى اقتنـاع مجتمع المدرسة بضرورة بـذل الجهد للوصول إلي تحقيق مستويات عالية من التطوير والتحسين.

ج- محــاور خطــة تحسين المدرسة

• القيادة الإدارية

• المنهج الدراسي

• طرق التعليم والتعــلم

• البرامج والخدمات الاجتماعية

• التنمية المهنية

• أداء المعلمين

• المناخ المدرسي

• المشاركة بين المجتمع والبيت

• د- العائد النهائي لعملية تحسين المدرسة وتطويرها

1-ارتفاع المستوي الدراسي والتعليمي للطلبة .

2-ارتقاء قدرات ومهارات التدريس للمعلمين .

3-إمكانية متابعة أداء الدارسين ونتائجهم العملية .

4-نجاح المدرسة في الشراكة مع المجتمع والبيت وتحقيق الخطط والأهداف والمهمة الأساسية لها .

5-زيادة قدرة المدرسة علي قبول تحديات نجاح تطبيق وتنفيذ الإجراءات والبرامج المدرسية
هـ- إعداد وتنفيذ خطة تحسين وتطوير المدرسة

الخطوات المبدئية

أولاً: مرحلة وضع الرؤية

ثانياً: مرحلة جمع البيانات والمعلومات الأساسية عن المدرسة وتحليلها

- ملف معلومات المدرسة والمجتمع المحيط بها

- الوقوف علي أنشطة ومجهودات التحسين والتطوير المتواجدة حالياً بالمدرسة

- تشــكيل فرق العمل

تحديد رؤية المدرسة والتأكيد عليها -

-تحليل البيانات والمعلومات والوقوف علي نقاط القوة ومناطق التنمية - العصف الذهني - تقييم المعلومات والبيانات والتأكد من مدي صحتها - مناطق القوة والضعف وأوجه التقدم والتنمية.

ثالثاً: مرحلة وضع الخطــة

- تحديد الأهداف

- تحديد المســئوليات والتوقيتـــات

- تحـديد الإمكانيات والتجهيزات المطلوبة.

رابعـا: تنفيذ الخطط الموضوعة

– المتابعــة المستمرة والتغذية الراجعة لتعـديل المسـار

خامســا: مرحلة عمليات التقييـم

و- نموذج مقترح لخطة تحسين وتطوير المدرسة

جدول يوضح الأنشطة المفصلة إلي خطوات محددة وقابلة للقياس مع تحديد الوقت المحدد والمسئولين عن التنفيذ ورصد لعناصر المصروفات وتحليل النفقات. نموذج جمع البيانات وتحليلها وتحليل الانحرافات.


ورشة عمل

عزيزي المتدرب والآن وبعد الانتهاء من تناول الموضوع عليك أن تجيب بالتعاون مع الزملاء عن الأسئلة التالية:ـ

أ-ما مفهوم خطة تحسين المدرسة ؟

ب- ما محددات خطة تحسين المدرسة ؟

ج- ما الخصائص المشتركة للمدرسة الفعالة ؟.

د- ما العائد النهائي لعملية تحسين وتطوير المدرسة ؟

هـ- كيف تنجح فى إعداد وتنظيم خطة تحسين وتطوير المدرسة ؟

و- ما النموذج المقترح للخطوات التنفيذية لخطة متكاملة لتطوير وتحسين الأداء في المدرسة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المدرسة الفعالة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى (التعلم بالمنتديات الالكترونية) :: المجموعة الاولى التعلم التعاونى بالمنتديات الالكترونية :: تكنولوجيا التعليم وتوظيفها فى تطوير التعليم-
انتقل الى: